مقدمة 1-أسعار النفط تظل في نطاق ضيق والأنظار تترقب بيانات المخزونات

Tue Mar 7, 2017 11:44am GMT
 

(لتحديث الأسعار مع تغيير المصدر)

لندن 7 مارس آذار (رويترز) - استقرت أسعار النفط دون تسجيل تغير يذكر اليوم الثلاثاء ليجرى تداوله في نطاق ضيق في الوقت الذي يبدد فيه القلق بشأن تزايد إنتاج النفط الصخري الأمريكي أثر تخفيضات تنفذها أوبك مع بحث المستثمرين عن اتجاه واضح للسوق من بيانات المخزونات القادمة وتعليقات كبار مسؤولي قطاع النفط.

وبحلول الساعة 1020 بتوقيت جرينتش انخفض خام القياس العالمي مزيج برنت ثلاثة سنتات إلى 55.98 دولار للبرميل. ولم يسجل خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط تغيرا يذكر ليستقر عند 53.20 دولار للبرميل.

وظلت أسعار النفط تتحرك في نطاق ضيق يبلغ ثلاثة دولارات منذ فبراير شباط عاجزة بذلك عن الارتفاع بعدما نفذت أوبك أول خفض للإنتاج في ثماني سنوات على نحو شكل مستوى عاليا من الالتزام لم يكن متوقعا.

لكن زيادة حتمية في أنشطة الحفر للتنقيب عن النفط الصخري الأمريكي تكبح أي زيادة بعدما ارتفع خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط فوق مستوى 50 دولارا للبرميل في ديسمبر كانون الأول عقب إبرام أوبك للاتفاق الذي شمل أيضا عددا من المنتجين من خارج المنظمة مثل روسيا.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية زيادة إنتاج النفط الصخري الأمريكي بنحو 1.4 مليون برميل يوميا بحلول 2022 قائلة إنه سيقفز حتى إذا ظلت الأسعار تدور حول 60 دولارا للبرميل. وقالت الوكالة إن زيادة الأسعار إلى 80 دولارا للبرميل قد تعجل بنمو إنتاج النفط الصخري بمقدار ثلاثة ملايين برميل يوميا بحلول 2022.

ويقول محللون إن السوق قد تتلقى إشارات من بيانات من المقرر صدورها هذا الأسبوع بما في ذلك مخزونات النفط الأمريكية التي سيصدرها معهد البترول الأمريكي اليوم وبيانات إدارة معلومات الطاقة الأمريكية التي تصدر غدا الأربعاء بالإضافة إلى بيانات الواردات والصادرات الصينية المنتظر صدورها غدا أيضا.

ومن المتوقع أن ترتفع مخزونات النفط الأمريكية للأسبوع التاسع على التوالي لتبلغ مستوى قياسيا وفقا لاستطلاع للرأي أجرته رويترز.

ويجتمع مسؤولون من شركات نفط كبرى ووزراء طاقة من دول بينها السعودية وروسيا إلى جانب مسؤولين كبار آخرين مثل أمين عام أوبك في هيوستن هذا الأسبوع بمؤتمر "سيراويك" ويحرص المراقبون على أي تعليقات قد تشير إلى ما إذا كانت أوبك ستمدد اتفاق خفض إنتاج النفط. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)