7 آذار مارس 2017 / 13:22 / منذ 7 أشهر

مقدمة 2-فريدريكس عضو الأولمبية الدولية يستقيل من رئاسة لجنة ألعاب 2024

(لإضافة رد فعل اللجنة الأولمبية الدولية وتعيين باومان)

برلين 7 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استقال عضو اللجنة الاولمبية الدولية فرانك فريدريكس اليوم الثلاثاء من منصبه كرئيس للجنة تقييم عروض استضافة اولمبياد 2024 بعدما فتحت لجنة القيم تحقيقا في مدفوعات مزعومة حصل عليها قبل منح حق استضافة اولمبياد 2016 إلى ريو دي جانيرو.

ونفى الناميبي فريدريكس - الحاصل على أربع ميداليات فضية اولمبية في سباقي 100 و200 متر - ارتكاب أي مخالفة وقال إنه سيستقيل حتى لا يشتت التحقيق الذي شرعت فيه اللجنة يوم الجمعة الماضي.

وأمس الاثنين استقال أيضا من رئاسة مجموعة عمل في الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وقال فريدريكس في بيان ”أنفي بشكل قاطع ضلوعي بشكل مباشر أو غير مباشر في أي تصرف غير سليم وأؤكد أنني لم أنتهك من قبل أي قانون أو لائحة للقيم في أي عملية انتخابية للجنة الاولمبية الدولية.“

وكرئيس للجنة تقييم العروض في اللجنة الاولمبية الدولية كان فريدريكس سيقود زيارة تفتيش للمدينتين المرشحتين لاستضافة اولمبياد 2024 وهما لوس انجليس وباريس في مايو ايار من أجل تقديم تقرير.

وقال إنه لن يحضر افادة لأعضاء اللجنة الاولمبية الدولية في يوليو تموز حول عروض 2024 ولن يشارك في التصويت على المدينة المستضيفة المقرر في بيرو في سبتمبر أيلول.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية إنها قبلت استقالته وقررت تعيين باتريك بومان الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة السلة خلفا لفريدريكس.

وأضافت اللجنة ”تماشيا مع لجنة الأخلاق باللجنة الأولمبية الدولية.. يبرز المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية أهمية احترام مبدأ براءة المتهم لحين ثبوت ادانته. كما يود تسجيل الرفض القاطع للسيد فريدريكس للمزاعم التي وجهت له.“

ويأتي تحقيق لجنة القيم في اللجنة الاولمبية الدولية بعد تقرير لصحيفة لوموند الفرنسية ذكر أن ممثلي ادعاء يحققون في مدفوعات تمت قبل فترة قصيرة من تصويت 2009 الذي منح استضافة اولمبياد 2016 إلى ريو.

وقالت الصحيفة إن السنغالي بابا ماساتا دياك - ابن لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق - حول نحو 300 ألف دولار إلى شركة لها صلات بفريدريكس. وأبلغ فريدريكس لوموند أن المال كان على عمل قام به للترويج لألعاب القوى في افريقيا في ذلك الوقت.

وأضاف فريدريكس ”المقالات لا تستهدفني أنا فقط.. إنها تستهدف نزاهة عملية التقدم بالعروض في اللجنة الاولمبية الدولية واختيار المدن المستضيفة.“

ودياك الكبير رهن التحقيق في فرنسا بسبب الفساد بينما وضعت الشرطة الدولية (انتربول) ابنه على قائمة المطلوبين بناء على طلب السلطات الفرنسية نتيجة مزاعم فساد وغسل أموال. ونفى بابا دياك المزاعم وقال إنه بريء هو ووالده.

وقال فريدريكس “أؤمن بنزاهة العملية الانتخابية في اللجنة الاولمبية الدولية ولم ألحظ أي شيء غير سليم يجعلني أشك في ذلك. أؤكد أنني لم أتورط مطلقا في أي تلاعب بالتصويت أو أي ممارسات غير قانونية.

”ومع ذلك قررت بشكل شخصي... التنحي عن رئاسة لجنة تقييم عروض 2024 لأنه من المهم أن يتم النظر بصدق وعدل للعمل المهم الذي يقوم به زملائي.“ (اعداد طه محمد للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below