7 آذار مارس 2017 / 15:22 / بعد 9 أشهر

الصين تدعو إلى وقف القتال بعد اشتباكات في منطقة حدودية في ميانمار

بكين 7 مارس آذار (رويترز) - دعت الصين اليوم الثلاثاء إلى وقف فوري لإطلاق النار بين متمردين عرقيين وقوات الأمن في منطقة حدودية مضطربة في جارتها ميانمار وحثت الجانبين على حل خلافاتهما سلميا.

وتقدم الصين مساعدات إنسانية لسكان فروا من القتال في ميانمار الذي أودى بحياة نحو 30 شخصا ووجه ضربة إلى مساعي زعيمة البلاد أونج سان سو كي لتحقيق السلام مع الأقليات.

وقال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في إفادة صحفية يومية ”الوضع في شمال ميانمار مرتبط بالسلام والهدوء على الحدود بين ميانمار والصين.“

وأضاف قائلا ”يجب على الأطراف المعنية وقف إطلاق النار فورا لمنع تصاعد الاشتباكات وإعادة الوضع إلى طبيعته في منطقة الحدود في أقرب وقت ممكن.“

وقال قنغ ”منذ أن بدأت الاشتباكات دخل بعض سكان المنطقة الحدودية في ميانمار إلى الصين لاعتبارات السلامة.“

وأضاف أن الصين تقدم المساعدة لاعتبارات إنسانية وأنه ليس على علم بسقوط أي قتلى أو جرحى من الصينيين.

وحث الجانبين على تبني الأساليب السلمية في حل الخلافات عن طريق الحوار والتشاور.

وتولت حكومة سو كي السلطة قبل حوالي عام ويحاصرها تمرد عرقي وتواجه تحالفا لميليشيات في الشمال وتمردا جديدا من الروهينجا ضد الاضطهاد المستمر منذ عشرات السنين في شمال غرب البلاد.

وقع الهجوم بعد اجتماع سو كي بوفد من جماعات عرقية مسلحة الأسبوع الماضي لإقناعها بالمشاركة في مؤتمر رئيسي للسلام.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below