تهديدات جديدة لمراكز يهودية في أمريكا وكندا

Wed Mar 8, 2017 2:49am GMT
 

من ليلى كيرني

نيويورك 8 مارس آذار (رويترز) - تسببت موجة جديدة من التهديد بتفجير مراكز للجالية اليهودية في الولايات المتحدة وكندا في إغلاقها أو إخلائها وطلب كل أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي المئة من الحكومة الاتحادية المساعدة في تعزيز أمن تلك المراكز.

وتلقت المراكز اليهودية التهديدات عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني في ولايات منها نيويورك وويسكونسن وفلوريدا مساء الاثنين وصباح الثلاثاء. وقالت مراكز في تورونتو في كندا وأماكن أخرى في أونتاريو إنها أيضا تلقت إنذارات.

وتحقق السلطات الاتحادية الأمريكية في التهديدات الموجهة لمنظمات يهودية منها أكثر من 100 إنذار كاذب بالتفجير في خمس موجات منفصلة في يناير كانون الثاني وفبراير شباط استهدفت مراكز يهودية في عشرات الولايات.

وقال شون سبايسر المتحدث باسم البيت الأبيض في إفادة صحفية "ما دامت مستمرة فسنظل ندينها ونبحث عن سبل لإيقافها."

وذكرت شبكة (سكيور كوميونيتي) التي تقدم خبراتها الأمنية للجماعات اليهودية أن التهديدات الأخيرة ليست لها علاقة فيما يبدو بغالبية التهديدات السابقة.

ووقع كل أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي المئة أمس الثلاثاء خطابا أرسلوه لكبار مسؤولي الأمن بالبلاد يطلبون منهم فيه تقديم العون للجماعات اليهودية لتعزيز أمنها.

وجاء في الخطاب "نحن قلقون أن يؤدي تسارع وتيرة الحوادث والتقاعس عن التعامل مع هذه التهديدات وردعها إلى تعريض أبرياء للخطر وتهديد القدرة المالية التي تمكن مراكز الجالية اليهودية من البقاء."

وألقي القبض الأسبوع الماضي على صحفي سابق اتهم في سانت لويس باستخدام حسابات بريد إلكتروني وهمية في التهديد بتفجير مواقع يهودية منتحلا شخصية صديقته السابقة. إلا أن السلطات لا تعتقد أنه المسؤول عن غالبية الإنذارات.   يتبع