8 آذار مارس 2017 / 15:27 / منذ 9 أشهر

تلفزيون-لبنانيان يحولان أنابيب المياه القديمة إلى قطع أثاث مُميزة

الموضوع 3021

المدة 3.33 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

في منطقة تطوقها أشجار بالعاصمة اللبنانية بيروت توصل الشقيقان طوني وأليكسي أبو سليمان لطريقة مبتكرة لاستخدام أنابيب المياه القديمة.

وبدأ الأمر كهواية تلتها رغبة في تجربة فكرة تصميم طرأ على الذهن قبل أن تتحول الفكرة سريعا إلى مشروع تجاري بعد زيادة الطلب على المنتجات.

وعن ذلك قال طوني أبو سليمان مؤسس مشروع (بايب برازرز) لتلفزيون رويترز ”أنا بلشت (بدأت) أول شي إذا بدك شوية هواية (بالإنجليزية) على شوية أعمال. كنت عم أجربها إذا بيمشي بالسوق. بلشت أول شي بسبعة أشياء (بالإنجليزية) حسيت العالم عم بيحبوا الفكرة. شي جديد بلشت دوغري بيع منهن. من أول شهر بلشت أبيع منهن. فبعدين بلشت أكبّر إنه أكثر. زودت تصميمات (بالإنجليزية) جديدة وبلشت أوسعها أكثر من هيك يعني.“

وبدأ الأخوان بتصميمات بسيطة أعادا فيها تدوير أنابيب المياه القديمة التي تُستخرج من المباني إلى جانب بعض الأنابيب الجديدة المستوردة من إيطاليا.

وأضاف طوني ”بلشت أبيع مصابيح مكتب (بالإنجليزية) أول شي. بعدين بلشت مصابيح أسقف وجدران (بالإنجليزية). زدت قصص بالخشب كمان كطاولات وأثاث ومكاتب ومقاعد (بالإنجليزية). بلشت أزيدها مش بس أنابيب وديكورات (بالإنجليزية) أكثر. بعدين صرت أعمل تصميمات أزياء. تصميمات مصنوعة (بالإنجليزية). أستلم مشاريع أكثر. أستلم حانات. مطاعم. بيوت. فيلل. الحمد لله. بلشت بأشياء أهم من هيك يعني.“

واكتسب الأخوان المهارات الخاصة بالكهرباء من والدهما الذي كان يعمل كهربائيا. ويعملا معا في رسم مسودات لكل منتج لهما قبل تصميمه ليقوم طوني بعد ذلك بالتعامل مع الجانب العملي ويصنع قطع الأثاث بينما يتولى أخوه أليكسي الجانب التجاري من المشروع بالبحث والاهتمام بالحسابات وموقع مشروعهما على الانترنت.

ونظم الأخوان معارض عديدة لمنتجاتهما في أنحاء لبنان. ويتلقى (بايب برازرز) حاليا العديد من الطلبات على منتجاته من داخل لبنان والعالم لدرجة أن طوني وأليكسي يبحثا فتح فرع لهما في أوروبا وإن كانا لم يتخذا قرارا بعد بشأن الموقع المقرر لإقامة الفرع.

ويبيع الأخوان في المتوسط بين 40 و50 مصباحا مصمم بأنابيب المياه في المتوسط كل شهر. ونظرا للطلب المتزايد على منتجاتهما لاحظ طوني وأليكسي أبو سليمان حدوث تغير في مفاهيم الناس بشأن الديكورات الداخلية لمنازلهم.

وقال طوني أبو سليمان ”إنه ما إنه (ليس) شي كلاسيكي. هو شي صناعي (بالإنجليزية). العالم بتحب الشي الصناعي. بتظهر عن الشي الحديث (بالإنجليزية) والكلاسيكي. الأشياء القديمة صارت شائعة (بالإنجليزية). الصناعية كل العالم عم بيكسروا من بيتهم. بيغير ديكور. بيبلش صناعي. عم بأشوف عندي عملاء لهم منازل مبنية بالخرسانة (بالإنجليزية) وحيطان طوب (بالإنجليزية) سقوفها خشب عم يغيروا أسلوب التصميم (بالإنجليزية) التصميمات عم تتغيّر.“

وبعد أن انتقلا من بيع الأدوات الكهربائية إلى تصميم وإنتاج قطع أثاث مميزة من مواد كان سيصبح مصيرها مكبات القمامة.. يفكر الأخوان حاليا في التوصل لمزيد من الأفكار الجريئة التي ستشغل عُشاق الديكورات والتصميمات المنزلية في أنحاء المعمورة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below