8 آذار مارس 2017 / 15:48 / منذ 9 أشهر

تلفزيون-حرس منشآت النفط الليبي يقول إن فصيلاً طلب منه حراسة موانئ بعد اشتباكات

الموضوع 3155

المدة 1.18 ثانية

السدر وبنغازي في ليبيا

تصوير 7 مارس آذار 2017 وأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر لقطات من إيه.إم.إس. سوليوشنز / تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال رئيس حرس المنشآت النفطية الليبية الذي عينته الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة أمس الثلاثاء (7 مارس آذار) إن فصيلاً مُسلحا سيطر على مرفأي السدر ورأس لانوف الأسبوع الماضي أوكل إليه مهمة حماية المرفأين.

وقال إدريس بوخمادة الذي عينته حكومة الوفاق الوطني في الآونة الأخيرة رئيسا لحرس المنشآت النفطية لتلفزيون محلي إن عمليات التصدير في الموانئ مستمرة وإن النفط لكل الليبيين.

وكان يتحدث بعد أن نفذت قوات شرق ليبيا لليوم الخامس ضربات جوية ضد فصيل سرايا الدفاع عن بنغازي الذي سيطر على مينائي السدر ورأس لانوف النفطيين الرئيسيين.

ويتصارع ما يعرف بالجيش الوطني الليبي وسرايا الدفاع عن بنغازي للسيطرة على منطقة الهلال النفطي في شرق ليبيا منذ يوم الجمعة وهو ما يهدد الإنتاج من الموانئ النفطية التي سيطر عليها الجيش الوطني الليبي في سبتمبر أيلول.

وقال مسؤول كبير بالمؤسسة الوطنية للنفط يوم الاثنين (6 مارس آذار) إن إنتاج الخام انخفض بحوالي 35 ألف برميل يوميا بسبب الاضطرابات ليصل إنتاج البلاد إلى ما يزيد قليلا على 660 ألف برميل يوميا.

وأُصيب السدر ورأس لانوف بأضرار بالغة في الجولات السابقة من القتال ولا يزالان يعملان بأقل كثيرا من قدرتهما.

وكانت ليبيا العضو بمنظمة البلدان المُصدرة للنفط أوبك تنتج أكثر من 1.6 مليون برميل يوميا قبل انتفاضة 2011 التي أدت إلى اضطرابات سياسية وصراع قلص الإنتاج بشكل حاد.

تلفزيون رويترز (إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below