9 آذار مارس 2017 / 07:55 / بعد 9 أشهر

سنغافورة تبحث تشديد العقوبات على الجرائم الجنسية بحق القصر

سنغافورة 9 مارس آذار (رويترز) - قال وزير القانون في سنغافورة إن الحكومة تبحث تشديد العقوبات على الجرائم الجنسية بحق القصر بعد قرار محكمة بسجن مدرب فنون قتالية لمدة أربعة أعوام، بسبب ممارسته الجنس بالتراضي مع فتاتين عمرهما 15 عاما، في قضية أثارت موجة غضب نادرة.

وتصل أقصى عقوبة لممارسة الجنس بالتراضي مع القصر الذين تبدأ أعمارهم من 14 سنة إلى السجن لمدة 10 أعوام أو الغرامة أو كلتا العقوبتين. ويبلغ السن القانوني للتراضي في ممارسة الجنس في سنغافورة 16 عاما.

وأدين المدرب الأمريكي جوشوا روبنسون (39 عاما) قبل أيام بممارسة الجنس مع قصر، وهو ما صوره بالفيديو، وبعرض صور فاضحة لطفل عمره ستة أعوام.

وطالب ممثلو الإدعاء بعقوبة السجن لمدة تتراوح بين أربعة وخمسة أعوام إضافة إلى غرامة قدرها 20 ألف دولار سنغافوري (14 ألف دولار أمريكي). وقالوا إنهم لن يستأنفوا على الحكم.

وقال كيه. شانموجام وزير القانون والشؤون الداخلية في بيان صدر في ساعة متأخرة من أمس الأربعاء ”طلبت من المسؤولين العاملين معي بحث السبل الضرورية بشأن مذنبين على شاكلة روبنسون للتعامل معهم بصورة أشد عبر عقوبات أقسى.“

وكانت حملة توقيعات عبر الإنترنت طالبت ”بحكم مغلظ“ ضد روبنسون جذبت أكثر من 28 ألفا. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below