9 آذار مارس 2017 / 18:36 / منذ 7 أشهر

تجدد الجدل في هولندا بعد إعلان وزيرة تركية عزمها زيارة أمستردام

أمستردام 9 مارس آذار (رويترز) - أعلنت وزيرة تركية عزمها السفر إلى هولندا اليوم الخميس بعد يوم من إلغاء زيارة لوزير الخارجية مولود تشاووش أوغلو بعد انتقادات حادة من الحكومة والسياسيين الهولنديين.

وكانت زيارة تشاووش أوغلو تهدف لحشد الدعم للاستفتاء المقرر في الشهر المقبل بشأن توسيع صلاحيات الرئيس.

ويعمل رئيس الجمهورية رجب طيب إردوغان على اجتذاب أصوات الأتراك المقيمين في الخارج لضمان حصوله على صلاحيات تنفيذية واسعة في الاستفتاء المقرر في أبريل نيسان.

وتحولت الزيارات التركية لحشد الدعم إلى قضية مثيرة للجدل في هولندا التي تشهد انتخابات برلمانية يوم الأربعاء.

ودعا السياسي القومي المناهض للإسلام خيرت فيلدرز، الذي يحتل المرتبة الثانية في استطلاعات الرأي، إلى منع دخول جميع أعضاء الحكومة التركية إلى هولندا قبيل إلغاء تجمع انتخابي كان من المقرر أن يتحدث أمامه تشاووش أوغلو في روتردام بعد تدخل رئيس البلدية.

غير أن إعلان وزيرة الشؤون الاجتماعية والعائلية التركية فاطمة بتول سايان كايا نيتها زيارة هولندا يهدد بإشعال فتيل الجدل من جديد.

ودعا فيلدرز البرلمان الهولندي في بيان إلى الاجتماع ”لمنع هذه الزيارة وأي زيارات لسياسيين أتراك.“

وذكرت وكالة الأنباء التركية أنه لا يعرف إن كانت هذه الزيارة ستتم بعد إعلان بلدية المدينة أن القاعة المقترحة لإقامة التجمع مع كايا غير متوفرة.

ويسود شعور بعدم الارتياح في أوروبا تجاه زيارة السياسيين الأتراك لمجتمعات تعاني بالفعل من انقسام عميق. ولاقت هذه الزيارات مقاومة في ألمانيا والنمسا وسويسرا اليوم الخميس. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below