10 آذار مارس 2017 / 15:55 / بعد 7 أشهر

رئيس جنوب السودان يقول إنه عفا عن جنرالين مسجونين

من دينيس دومو

جوبا 10 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس جنوب السودان سلفا كير اليوم الجمعة إنه أصدر عفوا عن اثنين من كبار مسؤولي الحكومة وتعهد بإطلاق سراح سجناء سياسيين آخرين بينما يواجه حكمه مقاومة متزايدة وحربا ومجاعة.

وأضاف كير في تجمع في العاصمة جوبا “لم آت لأتحدث في السياسة. لقد أتيت لأصدر عفوا عن الجنرال إلياس وايا والجنرال أندريا دومينيك.

”سأطلق سراح جميع المعتقلين السياسيين الآخرين غدا وبعد غد.“

ووايا حاكم سابق لولاية واو في شمال غرب البلاد وكان دومينيك نائبا له. وألقي القبض عليهما في يونيو حزيران 2016 وهما معتقلان منذ ذلك الحين في منشأة عسكرية في جوبا. ولم يعرف المسؤولان قط سبب اعتقالهما.

وانزلق جنوب السودان، أحدث دولة في العالم، إلى الحرب في ديسمبر كانون الأول 2013 عندما تحول صراع على السلطة بين كير ونائبه في ذلك الوقت ريك مشار إلى مواجهة مسلحة.

وانتهى الصراع الذي استمر عامين بعد ذلك باتفاق سلام في أغسطس آب 2015. وقبل نحو عام عاد مشار إلى جوبا وإلى منصبه القديم لكن العداء الكامن بين الرجلين، اللذين ينحدران من قبيلتين متنافستين، تفجر مجددا وتحول إلى قتال بين قواتهما مرة أخرى في جوبا في يونيو حزيران.

وتسببت الحرب والفوضى منذ ذلك الحين في تشريد ما يقدر بثلاثة ملايين شخص وأضعف الاقتصاد. وأدت قلة المحصول في المناطق التي تعرف تقليديا بأنها سلال غذاء إلى حدوث مجاعة في بلد غني بالنفط.

ويوم الاثنين اتهم اللفتنانت جنرال توماس سيريلو سواكا الرئيس كير بتحويل جيش البلاد إلى ”جيش قبلي“ ودشن جبهة تمرد جديدة تعرف باسم جبهة الإنقاذ الوطني وتعهد بالإطاحة به. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below