12 آذار مارس 2017 / 23:48 / بعد 8 أشهر

مقدمة 1-كتابة عبارة تشكك في محارق النازي على جدار معبد يهودي في سياتل

(لإضافة تهديدات ضد المراكز اليهودية في نيويورك وويسكونسن)

من دانيال تروتا

12 مارس آذار (رويترز) - كتب مخربون على جدار خارجي لمعبد يهودي في مدينة سياتل الأمريكية عبارة تشكك في محارق النازي (الهولوكوست) مما دفع حاخاما إلى دعوة الرئيس دونالد ترامب لأن يشجب بصورة أقوى موجة من حوادث معاداة السامية في الشهور القليلة الماضية.

وقالت شرطة سياتل إنها تحقق في التخريب بمعبد دي هيرش سايناي بوصفه جريمة كراهية بعد أن رصده ضابط خارج نوبة عمله يوم الجمعة.

وكتب المخربون برذاذ الطلاء على جدار المعبد عبارة ”المحارق تاريخ مزيف“.

والكتابة على جدار المعبد إلى جانب تهديدات بقنابل، دفعت السلطات إلى إغلاق مركزين للجالية اليهودية أحدهما في ويسكونسن والآخر في نيويورك، هما أحدث وقائع استهدفت المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة في الشهور الأخيرة.

وفي سياتل قال الحاخام دانييل واينر ”يجب أن تصدر رسالة عن رئيسنا ليس فقط بشجب معاداة السامية بل بتوجيه الاتهام للمؤمنين بتفوق البيض وخاصة هؤلاء الذين أيدوا ترشحه“ مشيرا أيضا إلى تهديدات بتفجير مراكز للجالية اليهودية وتخريب للمقابر اليهودية واعتداءات على المسلمين والسيخ والمهاجرين.

ولم يحمل واينر بشكل مباشر ترامب أو إدارته المسؤولية عن تلك الوقائع لكنه عبر عن أسفه إزاء ”النبرة التي سادت خلال الحملة الانتخابية“ عندما تبنى القوميون البيض حملة ترامب.

وترك الحاخام العبارة المكتوبة على جدار المعبد طوال يوم الجمعة دون أن يأمر بإزالتها كي يشاهد الناس ”حقا هذه الكراهية المجردة والوحشية.“

”تهديدات حقيرة“

ندد ترامب بالوقائع المعادية للسامية خاصة في بداية خطابه أمام الكونجرس في 28 فبراير شباط. ورحب واينر بذلك لكنه قال إنه ”شعر بخيبة أمل من ..تأخر (في التنديد) على هذا النحو.“

وبعد موجة تهديدات بتفجير قنابل يوم الثلاثاء الماضي قال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر إن إدارة ترامب تندد بها ”بأشد العبارات“ متعهدا بالبحث عن سبل لوقفها.

وظهر مزيد من التهديدات في وقت لاحق من الأسبوع الماضي وحتى مطلع الأسبوع الحالي. فقد قالت جيني هايدن المتحدثة باسم شرطة وايتفيش باي في مقابلة بالهاتف إن الشرطة أخلت اليوم الأحد مركزا للجالية اليهودية في ضاحية ميلووكي بولاية ويسكونسن بعد تهديد بقنبلة هو رابع تهديد يتلقاه المركز في شهرين. وأضافت أن الشرطة أخلت المركز بعد تلقي تهديد بالبريد الإلكتروني قبل قليل من الساعة العاشرة صباحا. وتابعت أن الشرطة لم تعثر على أي قنبلة وأنها فتحت المركز مجددا مع حلول الظهر.

واليوم الأحد أيضا قال مارك هندرسون قائد شرطة ضاحية برايتون في روتشستر على توتير إن مركز الجالية اليهودية في منطقة روتشستر الكبرى بولاية نيويورك أغلق بسبب تهديد بوجود قنبلة.

ووصف حاكم نيويورك أندرو كوكو التهديد بأنه حقير وقال في بيان اليوم إنه وجه شرطة ولاية نيويورك بأن تعمل مع السلطات الاتحادية والمحلية للتحقيق في التهديد.

وقال ”أنا منزعج ومشمئز بشدة من التهديدات المستمرة ضد الجالية اليهودية في نيويورك.“

ويجرم القانون في أكثر من 12 دولة إنكار أن اليهود كانوا ضحايا إبادة جماعية في أوروبا خلال عصر النازية لكن الولايات المتحدة تسمح بمثل هذا الحديث بموجب الدستور الأمريكي.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below