13 آذار مارس 2017 / 09:19 / بعد 9 أشهر

ماليزيا تقول إن المحادثات مستمرة مع كوريا الشمالية لإعادة تسعة مواطنين

كوالالمبور 13 مارس آذار (رويترز) - قالت ماليزيا إن محادثات تجري اليوم الاثنين من أجل إطلاق سراح تسعة من مواطنيها تقطعت بهم السبل في كوريا الشمالية بسبب حظر سفر في حين يحاول وزير دفاعها تخفيف حدة قلق الرأي العام من مخاطر إغضاب دولة مسلحة نوويا ويصعب التنبؤ بردود فعلها.

وتوترت العلاقات التي كانت ودية بين البلدين في أعقاب تحقيق في اغتيال كيم جونج نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في كوالالمبور الشهر الماضي.

وبدافع من الغضب من تحديد الشرطة الماليزية لمشتبه بهم من كوريا الشمالية وطلبها استجواب آخرين منهم دبلوماسي يعمل بالسفارة في كوالالمبور فرضت بيونجيانج حظر سفر على الماليزيين الذين يحاولون مغادرة البلاد مما دفع ماليزيا للرد بإجراء مماثل.

وطردت ماليزيا كذلك سفير كوريا الشمالية لكن في محاولة لتهدئة الأمور قال رئيس الوزراء نجيب عبد الرزاق الأسبوع الماضي إن العلاقات مع بيونجيانج لن تقطع وإن المحادثات جارية الآن بين الحكومتين لتسوية الأمور.

وبالنسبة لماليزيا الأولوية هي تأمين عودة ثلاثة دبلوماسيين وأفراد أسرهم وعددهم ستة ما زالوا في بيونجيانج.

وقال أحمد زاهد حميدي نائب رئيس الوزراء للصحفيين ”المفاوضات مع الكوريين الشماليين جارية.“

وأضاف ”أولويتنا الأساسية هي سلامة تسعة ماليزيين موجودين في بيونجيانج.“

وتقول الشرطة الماليزية إن غاز الأعصاب في.إكس شديد السمية المدرج على قوائم الأمم المتحدة باعتباره من أسلحة الدمار الشامل استخدم في قتل كيم جونج نام الذي كان يعيش في منفاه في مكاو وكان ينتقد حكم أسرته لكوريا الشمالية.

واتهمت الشرطة الماليزية امرأتين إحداهما إندونيسية والأخرى فيتنامية بالقتل وحددت ثمانية كوريين شماليين تريد استجوابهم. ويعتقد أن ثلاثة منهم يختبئون في سفارة كوريا الشمالية في كوالالمبور.

* عدم ارتياح

أظهرت التعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة حالة من القلق من مخاطر أن تقوم كوريا الشمالية بعمل انتقامي عنيف إذا ما واصلت ماليزيا التحقيق في الأمر.

وسعى وزير الدفاع هشام الدين حسين لتهدئة هذه المخاوف في تصريحات للصحفيين في البرلمان اليوم الاثنين قائلا ”حتى وإن كانت علاقاتنا متوترة لا أعتقد إنها ستقود لحرب.“

وقال هشام الدين إن ماليزيا لا يمكنها مواكبة كوريا الشمالية فيما يتعلق بالأصول العسكرية لكنها تعتمد على حلفائها في حال حدوث أي مواجهة كما إن القوى العظمى لها مشكلاتها مع كوريا الشمالية.

وأضاف ”هذه هي نقاط قوتنا فلا تقلقوا.“

وتابع ”يتعين أن ننظر إلى مشكلتنا مع كوريا الشمالية من المنظور المناسب.“

ومن ناحية أخرى لم يتقدم أحد من أسرة القتيل لاستلام جثمانه الذي تريد كوريا الشمالية إعادته إليها.

وقال وزير الصحة سوبرامانيام ساثاسيفام للصحفيين ردا على سؤال عن متى وكيف ستسلم ماليزيا الجثمان ”نعطي أنفسنا مهلة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لحل هذه المسألة.“

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below