14 آذار مارس 2017 / 10:18 / منذ 7 أشهر

تلفزيون- تركيا تقول إنها ستعلق العلاقات الدبلوماسية رفيعة المستوى مع هولندا

الموضوع 1262

المدة 3.20 دقيقة

أنقرة في تركيا

تصوير 13 مارس آذار 2017

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر ممثل شبكات لدى مكتب رئيس الوزراء التركي

القيود لا يوجد

القصة

أعلنت تركيا أمس الاثنين (13 مارس آذار) أنها ستعلق العلاقات الدبلوماسية على المستويات العليا مع هولندا بعد أن منعت السلطات الهولندية وزراء أتراك من التحدث في تجمعات لأتراك مغتربين وهو ما يُعَمِق الخلاف بين البلدين العضوين بحلف شمال الأطلسي.

ويمثل الخلاف تدهورا آخر في العلاقات بين تركيا وأوروبا ويحد بشكل أكبر من احتمالات انضمام أنقرة للاتحاد الأوروبي.

ويسعى إردوغان إلى الحصول على تأييد الأتراك في استفتاء بشأن تعزيز سلطاته كرئيس. وكان قد اتهم الحكومة الهولندية بالتصرف مثل ”فلول النازيين“ بمنعها وزراءه من إلقاء كلمات أمام الأتراك المغتربين لحشد الأصوات لدعمه.

وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء التركي وكبير المتحدثين باسم الحكومة أيضا إن أنقرة ربما تُعيد تقييم اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن وقف تدفق المهاجرين من الشواطئ التركية إلى أوروبا.

وأبلغ قورتولموش مؤتمرا صحفيا ”إننا نفعل بالضبط ما فعلوه بنا. نحن لن نسمح لطائرات تُقل دبلوماسيين أو مبعوثين هولنديين بالهبوط في تركيا أو استخدام مجالنا الجوي... أولئك المسؤولون عن هذه الأزمة عليهم أن يعالجوها.“

كان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان هدد في وقت سابق اليوم بفرض عقوبات على هولندا وإحالتها إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بسبب هذا النزاع المُتفاقم.

واستخدمت الشرطة الهولندية يوم الأحد (12 مارس آذار) كلابا ومدافع مياه لتفريق مئات المحتجين الذين كانوا يلوحون بالعلم التركي أمام القنصلية التركية في روتردام. وقال شاهد من رويترز إن بعض المحتجين ألقوا زجاجات وحجارة وقامت الشرطة بضرب العديد من المتظاهرين بالهراوات . وهاجم رجال شرطة على خيول الحشد.

ومنعت الحكومة الهولندية وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو من التوجه إلى روتردام يوم السبت (11 مارس آذار) ثم منعت بعد ذلك وزيرة الأُسرة فاطمة بتول صيان قايا من دخول القنصلية التركية هناك ثم مرافقتها للعودة إلى ألمانيا.

وتفجرت احتجاجات بعد ذلك في تركيا وهولندا.

ومنعت عدة دول أوروبية ومن بينها هولندا الساسة الأتراك من عقد تجمعات بسبب مخاوف من احتمال امتداد التوترات في تركيا إلى الجاليات التركية التي تعيش على أراضيها.

ويعيش نحو 400 ألف تركي في هولندا وما يقدر بنحو 1.5 مليون ناخب تركي في ألمانيا.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below