14 آذار مارس 2017 / 14:34 / بعد 5 أشهر

نيبال تهدم معسكرا إغاثيا لإجبار سكانه على العودة لبلداتهم

كاتمندو 14 مارس آذار (رويترز) - هدم مسؤولون مدنيون تحت أنظار الشرطة المزودة بمعدات مكافحة الشغب في نيبال معسكرا كان قد أقيم في وسط العاصمة لإغاثة ضحايا زلزال عام 2015 في محاولة لإجبار المقيمين فيه على العودة إلى بلداتهم.

وكان هذا الزلزال قد قتل تسعة آلاف شخص ودمر نحو مليون منزل ومبان أثرية ومبان أخرى لكن إعادة الإعمار سارت ببطء في الوقت الذي تركز فيه اهتمام الحكومة على الأزمة السياسية المطولة.

وقال مسؤول إن حوالي 20 ألف شخص كانوا يسكنون في نحو 440 كوخا متهالكا من البامبو والبلاستيك على أرض في وسط كاتمندو ورفضوا العودة إلى بلداتهم وإعادة بناء منازلهم.

وكان من المفترض أن تكون هذه المعسكرات مساكن مؤقتة للناجين من الهزة الأرضية التي كانت أسوأ كارثة طبيعية شهدتها نيبال منذ قرن تقريبا، وفق ما قاله هيم ناث داوادي رئيس بلدية المدينة.

وأضاف "يجب أن يأخذوا المال الذي دفعته لهم الحكومة ويعيدوا بناء منازلهم فورا."

وتظهر إحصاءات حكومية أن 76 ألف منزل أعيد بناؤها حتى الآن وأن 553 ألف أسرة حصلت على الدفعة الأولى من مساعدة إعادة البناء التي تبلغ 500 دولار تقريبا.

ويُقارن ذلك بأكثر من 600 ألف أسرة تضررت جراء الزلزال ومن حق كل منها الحصول على ألفي دولار كمساعدة.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below