14 آذار مارس 2017 / 15:54 / منذ 7 أشهر

تلفزيون- إسرائيل تغلق مكتبا فلسطينيا للخرائط في القدس الشرقية

الموضوع 2168

المدة 1.53 دقيقة

القدس/ رام الله في الضفة الغربية

تصوير 14 مارس آذار 2017 / تصوير حديث / لقطات أرشيفية

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت الشرطة الإسرائيلية اليوم الثلاثاء (14 مارس آذار) إن الحكومة أمرت بإغلاق مكتب في القدس الشرقية للاشتباه في تمويل السلطة الفلسطينية له ومشاركته في مراقبة بيع ممتلكات فلسطينية ليهود.

وتمنع إسرائيل أي أنشطة رسمية للسلطة الفلسطينية في القدس قائلة إنها تنتهك السيادة الإسرائيلية على المدينة التي أعلنتها عاصمتها الموحدة في خطوة لا تحظى باعتراف دولي.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي إن المكتب الذي يقوم بإعداد خرائط كان ”يُقَيِد ويُسَجِل“ الأراضي المملوكة لفلسطينيين في القدس الشرقية ويتابع التغييرات التي تجريها إسرائيل على الأراضي وينقل أسماء أصحاب الأراضي الذين لديهم نية البيع.

وقالت الشرطة في بيان ”أمر وزير الأمن الداخلي جلعاد إردان باغلاق المكتب الفلسطيني لشؤون الخرائط الذي استأنف أنشطته في حي بيت حنينا بالقدس.“

لكن إردان قال في بيان إن ”مكتب الخرائط الفلسطيني يأتي ضمن خطة للسلطة الفلسطينية للإضرار بسيادتنا في القدس وتهديد العرب الذين يبيعون عقارات ليهود في المدينة. سأواصل العمل بحزم لمنع أي وجود للحكومة الفلسطينية في القدس.“

ويقع المكتب في حي بيت حنينا بشمال القدس ويديره الخبير الجغرافي خليل التفكجي. وقالت الشرطة إنها اعتقلت شخصا من سكان القدس عمره 65 عاما وصادرت الكثير من الوثائق وأجهزة الكمبيوتر.

وقال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير لرويترز إن خطوة إغلاق المكتب اليوم واعتقال مديره تجئ ”في إطار الحملة الإسرائيلية ضد كل ما هو فلسطيني في المدينة المقدسة.“

وأضاف ”المكتب لم يكن يعمل بالسر فهو يصدر تقارير دورية تنشر في وسائل الإعلام ويتابع ما يجري من محاولات تهويد للمدينة المقدسة.“

وقال ”اليوم عندما تغلق هذه المؤسسة الوطنية في المدينة المقدسة تابعة لبيت الشرق هي (إسرائيل) تحاول طمس الحقائق ... اعتقال التفكجي وإغلاق هذه المؤسسة يندرج في إطار محاولة ما تقوم به حكومة الاحتلال من عدوان وجرائم ضد الشعب الفلسطيني بما فيها إغلاق المؤسسات الوطنية في المدينة المقدسة ومحاولة فرض الوقائع على الأرض.“

كانت السلطات الإسرائيلية قد أغلقت بيت الشرق في مدينة القدس والذي كان ينظر إليه على أنه عنوان لمنظمة التحرير الفلسطينية في المدينة عام 2001 ولا يزال مغلقا حتى اليوم.

وشهد حي سلوان جنوبي المسجد الأقصى في الفترة الأخيرة بيع عدد من المنازل الفلسطينية ليهود.

وتعتبر القدس الشرقية التي يريدها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم المستقبلية إحدى قضايا المفاوضات النهائية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

تلفزيون رويترز (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below