15 آذار مارس 2017 / 16:29 / بعد 5 أشهر

تلفزيون- فنانة فلسطينية شابة ترسم لوحات مميزة في أقل من ثلاث دقائق

الموضوع 3005

المدة 3.03 دقيقة

الخليل في الضفة الغربية

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تبدأ الفنانة الفلسطينية الشابة شروق القواسمي رسم صور الوجوه (بورتريهات) على لوحة من القماش الأسود بطلاء أسود أيضا.

بعد ذلك ترش على ما رسمته مسحوقا ذهبيا لامعا (تسميه البرق) ليبرز ويحدد معالم الوجه الذي رسمته على اللوحة..وتبدع كل ذلك في أقل من ثلاث دقائق.

وترسم شروق، وهي من مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، شخصيات فلسطينية وعربية بارزة في لوحاتها أمام الجمهور بشكل مباشر. ويحسب الحضور الوقت.

وتوضح شروق (21 عاما) أن هناك موضوعات معينة تحب أن ترسمها بشكل خاص.

وقالت لتلفزيون رويترز "أنا باحاول أوصل رسالة معينة من خلال أكتر الرسومات اللي باحاول أرسمها.. وجه المرأة. طبعا باحس إنه لازم يكون فيه شوية غموض. مش كل شي يُكشف بالمرأة. بس بنفس الوقت باحب أبرز كبرياءها. صمودها. صوتها في المجتمع. بهذا الأسلوب بتقدر إنه تنمو المرأة."

وتدرس شروق اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية بالجامعة.

وفي احتفالية فنية في مطعم بالخليل رسمت شروق عدة لوحات كل منها في ثلاث دقائق.

وأوضحت أن أسلوبها الفريد في الرسم منبعه عشقها لمادة المسحوق الذهبي اللامع (البرق).

وقالت "هو اسمه الرسم السريع على لوحة كانفس السوداء أو اسمه بلاك سبيد بينتينج في الإنجليزي. وكتير يعني بيكون موجود عند الأجانب. فأنا حبيت إني أطور هاد الأسلوب باستخدام الصمغ. الفازلين كأساس أضيفه مع الألوان الأكريلة أو ألوان الجواش حسب مثلا. كمان بتلعب الحرارة دور إنه بلاش تسيل الألوان. بالنسبة للبرق إنه عن جد بأنبسط لما أرش البرق. بتحس إنه شعور يعني عن جد لا يوصف. كتير حلو. زي كأنه بتحس الدنيا كلها منورة قدامك."

وأشاد زين تميمي المُعلم الفني لشروق بموهبة تلميذته.

قال تميمي "شروق عجبني في لوحاتها قوتها بالذات في الألوان المائية لما كانت ترسم البورترية بالانطباعي والتأثيري في الألوان المائية. هي قوية جدا في هذا الموضوع وبتدخل نوع من الجنون فيها. نوع من المشاعر المكبوتة القوية في الملامح اللي هي بتظهرها. هي أكثر من إنها بتهتم بالتقنيات بحد ذاتها. هي بتهتم بالعواطف اللي موجودة جواتها. فيعني أنت بتقدر تحكي إنه لوحاتها بتتكلم."

وتدعم والدة شروق ابنتها ماديا في عملها الإبداعي. كما أنها تتلقى دعوات من جمعيات فنية تغطي نفقات الأدوات التي تستخدمها في رسم لوحاتها.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below