15 آذار مارس 2017 / 21:44 / بعد 6 أشهر

تلفزيون- عرض مسرحي روسي يبهر الجمهور اللبناني

الموضوع 3006

المدة 4.10 دقيقة

ضبية في لبنان

تصوير 14 مارس آذار 2017

الصوت طبيعي مع لغة روسية ولغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

بدأ العرض المسرحي الروسي الشهير (سالفا سنو شو)، المعروف باسم عرض الثلج، في لبنان يوم الثلاثاء (14 مارس آذار).

وعجت قاعة مسرح قصر المؤتمرات في بلدة ضبية بجمهور غفير توافد لمشاهدة العرض الذي أول من أبدعه هو الممثل الروسي الشهير سالفا بولونين عام 1993.

ويتناول العرض الذي كان كامل العدد حركات مهرجين وعروضا موسيقية إضافة إلى حركات خيالية ويختتم ببالونات ضخمة وقصاصات ورق ملونة وعروض ضوئية.

وعلى الرغم من أن هذه أول مرة يُقدم فيها العرض بلبنان فإن الفرقة التي تقدمه جابت العالم ونالت إشادات هائلة وحصلت على جوائز دولية.

وقال أحد المهرجين المشاركين في العرض ويدعى أرتيم سيمو إن هدفهم هو إدخال البهجة والسرور على جمهورهم في أي مكان على سطح الأرض.

وأضاف لتلفزيون رويترز ”يمكننا القول إننا نجهز لذلك طوال عمرنا لأن اكتشاف آفاق جديدة يعني لنا الشعور بنفس كم السعادة الهائلة التي شعر بها المسافرون في العصور الوسطى وفي الزمن القديم وهم يكتشفون عوالم جديدة. لذلك نكون في غاية السعادة إذا جاء الناس وشاهدوا عرضنا وما نقوم به. أتصور أن الناس سيستمتعون. وإسعاد الناس هو غايتنا.“

وأردف سيمو ”سألعب اليوم دور المهرج الأصفر. إنه دور عادة ما يؤديه سالفا (مؤلف ومخرج والممثل الرئيسي للعرض) حين يسافر معنا. لكن كل مهرج يؤديه ربما بشكل مختلف نوعا ما. بالطبع نحاول الحفاظ على الأسلوب وحتى الحركات على الأرجح والمعاني التي يتخيلها سالفا. لكن كل شخص يؤديه بطريقة فردية. لذا سألعب اليوم الدور الرئيسي كما سترون.“

وقال كلود طحشة مدير شركة سوليست المنظمة للعرض في لبنان، إنه لمن الضروري جلب العروض المسرحية العالمية الشهيرة إلى لبنان.

وأضاف ”(عرض) سالفا سنو شو عامل أرقاما قياسية في شتى أنحاء العالم (بالإنجليزية). بايع أكتر من 5 مليون تذكرة. كل ما يروح على فرنسا على لندن بيعمل بيع لكل التذاكر. كل سنة بيروح. ولبنان نحن دائماً هدفنا مثل بالعروض اللي جبناهن قبل. هدفنا نخلي لبنان على خريطة الترفيه بالعالم. يعني مش يمرق العرض يروح على دول (على هؤلاء) يقطع ع لبنان وما نقدر نجيبه. فدايما نحن هدفنا نجيب عروض لهيدا البلد. للعالم (للناس) ما تسافر (حتى لا تسافر لكي) تحضر عروض.“

وانبهر الجمهور بالعرض لدرجة أن امرأة شاهدته قالت إنه فاق ما كانوا يتوقعونه.

وأضافت نسرين حداد التي حضرت العرض بصحبة ابنتها التي يبلغ عمرها تسع سنوات ”أنا صراحة أول مرة بأحضر هيك شي وجيت كرما لبنتي عمرها 9 سنين مع انه بكرا (غدا) عندها مدرسة بس قلت لازم أجيبها. حضرنا الترويج وقلنا انه مفروض يكون شي حلو. بس كان أحلى بكثير مما توقعنا. الجو. الموسيقى. البالونات. الهوا اللي طلع علينا. يعني شفت بنتي عم تنط ومبسوطة.“

وبعد انتهاء عرضها في لبنان ستعود المسرحية للعرض في روسيا وكندا ثم في المملكة المتحدة من أجل إنهاء جولتها العالمية لهذا العام.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير دسوقي عبد الحميد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below