15 آذار مارس 2017 / 16:28 / منذ 9 أشهر

مقدمة 1-مقتل العشرات في تفجيرين انتحاريين بدمشق

(لإضافة وقوع تفجير انتحاري ثان وتفاصيل)

بيروت 15 مارس آذار (رويترز) - قالت وسائل إعلام رسمية سورية إن تفجيرين انتحاريين أسفرا عن مقتل ما لا يقل عن 31 شخصا وإصابة العشرات في دمشق اليوم الأربعاء في ثاني واقعة من هذا النوع تشهدها العاصمة السورية في خمسة أيام.

واستهدف المفجر الانتحاري الأول القصر العدلي وهو دار القضاء الرئيسية في وسط العاصمة قرب المدينة القديمة. وقال وزير العدل نجم الأحمد للصحفيين إن عدد القتلى المبدئي 31 معظمهم مدنيون.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن الانفجار الثاني استهدف مطعما في منطقة الربوة بدمشق إلى الغرب من موقع الهجوم الأول وأدى إلى وقوع عدة إصابات.

‭‭ ‬‬ونسبت الوكالة العربية السورية للأنباء عن قائد شرطة دمشق قوله إن عدد المصابين في هجوم دار القضاء بلغ 102 بينما أصيب 28 في هجوم المطعم.

ونقل التلفزيون الرسمي عن قائد شرطة العاصمة قوله إن الانتحاري في الهجوم الأول فجر ما بحوزته من متفجرات الساعة 0120 ظهرا بالتوقيت المحلي (1120 بتوقيت جرينتش) بينما كانت الشرطة تحاول تفتيشه ومنعه من دخول المبنى.

وأظهرت لقطات بثها التلفزيون الرسمي من داخل دار القضاء الدماء وقد تناثرت على أرضية غطتها الأوراق والحجارة. كما أظهرت لقطات من مستشفى رجلا على محفة وقد غطت الدماء سترته.

وقال أحمد السيد، وهو مسؤول قضائي كبير، لتلفزيون الإخبارية الذي تديره الدولة إن الانفجار ”استهدف مواطنين داخل القصر العدلي خلال فترة الازدحام لإلحاق الأذى بأكبر عدد من المواطنين“ والقضاة والمحامين.

* الانتقام

قال وزير العدل الأحمد ”يأتي هذا العمل الإرهابي الجبان في خضم الانتصارات المتتالية التي حققها الجيش العربي السوري وكذلك الدبلوماسية السورية سواء في جنيف أو في آستانة“ في إشارة إلى محادثات السلام في سويسرا وقازاخستان.

وأفادت وسائل إعلام رسمية أن الانتحاري الثاني دخل المطعم وفجر العبوة الناسفة بعد أن لاحقته قوات الأمن.

وقتل عشرات الأشخاص، معظمهم زوار عراقيون شيعة، في هجوم انتحاري مزدوج في دمشق يوم السبت أعلن تحالف جماعات متشددة يعرف باسم تحرير الشام مسؤوليته عنه.

وفي أواخر فبراير شباط قتل عشرات الأشخاص بينهم مسؤول كبير في وسط مدينة حمص في هجمات منسقة بالأسلحة والقنابل استهدفت مقرين أمنيين.

وأعلن تحالف تحرير الشام أيضا مسؤوليته عن ذلك الهجوم. ويضم هذا التحالف جبهة فتح الشام التي كانت تعرف باسم جبهة النصرة قبل أن تقطع صلاتها مع تنظيم القاعدة بشكل رسمي العام الماضي. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below