21 آذار مارس 2017 / 12:46 / بعد 9 أشهر

تلفزيون- مطبخ خيري يوفر وجبات مجانية للمحتاجين في منطقة باليمن

الموضوع 2001

المدة 2.35 دقيقة

صوان شمال شرقي صنعاء في اليمن

تصوير 20 مارس آذار 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

مجموعة من المتطوعين يسعون لمساعدة مئات الأُسر الفقيرة في منطقة صوان شمال شرقي صنعاء وذلك من خلال تقديم وجبات طعام جاهزة لهم مجانا.

أسس المتطوعون مشروع ”المطبخ الخيري“ في وقت تحتاج فيه كثير من الأُسر للدعم بشدة. ويقدم المطبخ للمحتاجين وجبات من الأرز والخضروات واللحم يوميا.

ويشهد اليمن حربا شرسة منذ عامين يخوض خلالها الحوثيون المدعومون من إيران صراعا ضد تحالف مدعوم من السعودية.

وتسببت الحرب في انهيار اقتصاد البلاد الواهن وفرض قيود مشددة على واردات الطعام والوقود التي تعتمد عليها البلاد في تسيير الأمور.

وأظهر تقرير مدعوم من الأمم المتحدة عن اليمن الأسبوع الماضي أنه لا توجد مجاعة في اليمن لكن نحو 60 بالمئة من السكان أو حوالي 17 مليون نسمة في ”أزمة“ أو ”حالة طارئة“ للوضع الغذائي بزيادة 20 بالمئة عن يونيو حزيران الماضي.

وقال برنامج الأغذية العالمي إن محافظتي تعز والحديدة على البحر الأحمر مهددتان بالانزلاق إلى مجاعة إذا لم تصلهما المزيد من المساعدات. والمحافظتان كانتا من مناطق إنتاج الغذاء في البلاد.

وأوضح رجل من منطقة صوان يقف في طابور للحصول على وجبة لأُسرته من المطبخ الخيري إنه لا يستطيع إطعام أُسرته منذ انقطاع راتبه.

وقال محمد الدبيبي ”معي عشرة (أطفال) وبيتي مؤجر ومعاش مقطوع. يعطونا كيسين ثلاثة يعني رز (أرز) وواحد اثنين يعني بعض أوقات طبيخ وبعض أوقات ما فش. وماشي يعني حالنا.“

وفي فبراير شباط قالت الأمم المتحدة إن الضربات الجوية التي ينفذها تحالف تقوده السعودية على ميناء الحُديدة في اليمن والتي تستهدف مناطق يسيطر عليها الحوثيون تتسبب في تعطيل عمليات الإغاثة الإنسانية.

وأوضح عامر القحم المشرف على المطبخ الخيري لحارة ماجل الأميروغول المراني مركز (ب) أن أُسرا كثيرة تعتمد على تبرعات أفراد وجهات خيرية أصغر مع مشروعه يساعد ما يزيد على 500 أُسرة بالمنطقة.

وقال ”عدد الأُسر التي تستفيد من المطبخ الخيري 566 أُسرة. بنوزع لهم رز مع كيس طبيخ.. كيس رز وكيس طبيخ. وكل ... معه حبة دجاج. للأسرة. والدعم الحمد لله من أهل الخير.“

واليمن واحد من أربع حالات مجاعة أو اقتراب من مجاعة في العالم إلى جانب جنوب السودان وشمال شرق نيجيريا والصومال حيث يواجه أكثر من 20 مليون شخص خطر الموت جوعا في الأشهر الستة المقبلة.

وقالت الأمم المتحدة الشهر الماضي إن هناك حاجة لما يزيد على أربعة مليارات دولار بنهاية مارس آذار لمنع الجوع في هذه الدول الأربعة التي تقترب من مجاعة.

ويقول مسؤولون بالأمم المتحدة إنه في حالة إعلان المجاعة رسميا فإن الأمر سيكون متأخرا للغاية لأن عددا كبيرا من الناس سيكون قد توفي بالفعل.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد فرج)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below