الرئيس الصيني يبلغ إسرائيل: السلام في الشرق الأوسط في مصلحة الجميع

Tue Mar 21, 2017 3:10pm GMT
 

بكين 21 مارس آذار (رويترز) - أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ رئيس الوزراء الإسرائيلي الزائر بنيامين نتنياهو اليوم الثلاثاء أن التعايش السلمي مع الفلسطينيين سيكون في صالح الجانبين .

وأضاف شي أن السلام والاستقرار في الشرق الأوسط شيء في مصلحة الجميع. ولا تلعب الصين بشكل تقليدي دورا يذكر في الصراعات أو الجهود الدبلوماسية في الشرق الأوسط على الرغم من اعتمادها على نفط المنطقة.

ونقل بيان من وزارة الخارجية الصينية عن شي قوله إن الصين لديها علاقات وثيقة بشكل متزايد مع دول المنطقة.

وأضاف أنه على سبيل المثال فإن بكين حاولت المساعدة في المساعي الرامية لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا. ويقول دبلوماسيون مقرهم بكين إن الصين تصور نفسها على أنها وسيط نزيه متحرر من الإرث التاريخي الذي للأمريكيين والأوروبيين في المنطقة.

ونقل البيان عن شي قوله إن إحلال السلام والاستقرار والتنمية في الشرق الأوسط يتفق مع المصالح المشتركة للجميع بما في ذلك الصين وإسرائيل.

وقال إن الصين تقدر استمرار اسرائيل في قبول "اقتراح الدولتين" كأساس للتعامل مع القضية الإسرائيلية-الفلسطينية.

وأضاف شي أن التعايش السلمي بين إسرائيل والفلسطينيين سيكون مفيدا لكل من الطرفين وهو ما يؤيده المجتمع الدولي.

ونقل بيان حكومي إسرائيلي عن نتنياهو قوله للرئيس الصيني إن إسرائيل معجبة بقدرات الصين ومكانتها على الساحة العالمية وفي التاريخ.

وقال إن إسرائيل يمكنها أن تكون "شريكا مثاليا" للصين في تطوير التكنولوجيا في مجالات شتى.   يتبع