مصادر: مصر ترفض 7 شحنات قمح والتجار يرفعون السعر

Wed Mar 22, 2017 4:37pm GMT
 

من إريك كنيكت ومها الدهان

القاهرة/دبي 22 مارس آذار (رويترز) - قال خمسة تجار لرويترز إن مصر أكبر مشتر للقمح في العالم رفضت سبع شحنات قمح مبدئيا منذ تدشين قواعد جديدة للاستيراد في يناير كانون الثاني مما دفع الكثير من التجار إلى رفع الأسعار في المناقصات الحكومية.

تسببت قواعد الاستيراد في أزمة العام الماضي استمرت قرابة السنة بعدما رفضت مصر عددا من الشحنات لاحتوائها على فطر الإرجوت الشائع في الحبوب. غير أنها تبنت قواعد تتماشى مع المعايير العالمية بعد مقاطعات واسعة لمناقصات الحكومة.

وطبقت مصر نظاما جديدا مبسطا للتفتيش وتراجعت عن سياسة عدم السماح بأي نسبة من الإرجوت ولم تعد ترسل مفتشين حكوميين إلى الخارج للموافقة على الشحنات.

لكن التجار الخمسة أبلغوا رويترز أنه في إطار النظام الجديد ارتفع عدد الشحنات المرفوضة مما رفع التكاليف على الشركات.

وقال التجار إن الشحنات السبع التي اشترتها الهيئة العامة للسلع التموينية تلقت منعا مبدئيا من دخول الموانئ المصرية بسبب ارتفاع نسب الحشرات أو بذور الحشائش.

يضاف ذلك إلى شحنتي قمح روسيتين وأخرى من الأرجنتين جرى رفضها في موانئ المنشأ هذا الشهر لعدم تماشيها مع معايير هيئة السلع التموينية.

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من هيئة السلع.

وقال التجار إن ستا من الشحنات السبع التي رفضت لدى وصولها خضعت لعملية التبخير والغربلة المكلفة قبل فحصها لإعادة دخولها. وتقرر قبول سفينة واحدة بعد إعادة الفحص.   يتبع