23 آذار مارس 2017 / 16:10 / منذ 9 أشهر

مقدمة 2-القبض على مراهق إسرائيلي أمريكي هدد بتفجير مراكز يهودية

(لإضافة اقتباسات وتصريحات وتفاصيل)

من جيفري هيلر وجوزيف آكس

القدس/نيويورك 23 مارس آذار (رويترز) - قالت الشرطة إن مراهقا يحمل جنسية إسرائيلية أمريكية مزدوجة اعتقل في إسرائيل اليوم الخميس للاشتباه في أنه مسؤول عن عشرات التهديدات بتفجير مراكز تابعة للجالية اليهودية في الولايات المتحدة واستراليا ونيوزيلندا.

وقال متحدث باسم الشرطة أن المشتبه به، الذي لم يعلن اسمه بمقتضى أمر من المحكمة، عمره أقل من 18 عاما وهو يهودي ويحمل الجنسيتين الإسرائيلية والأمريكية.

ولم تتضح دوافع المشتبه به بعد للمحققين.

وفي جلسة استماع قرب تل أبيب قالت محامية المشتبه به جاليت باش إن لديه تورما في الدماغ يتسبب في مشكلات سلوكية. وقالت بعد ذلك لرويترز إن لديه ورما في المخ قد ”يؤثر على سلوكه وقدرته على إدراك الصواب من الخطأ“ وأضافت أن والد المراهق محتجز أيضا فيما يتعلق بالقضية.

وكانت السلطات الاتحادية الأمريكية تحقق في تزايد التهديدات ضد منظمات يهودية بما شمل أكثر من 100 تهديد بوجود قنبلة في موجات منفصلة على مدى الأشهر الثلاثة الماضية ضد مراكز تابعة للجالية اليهودية في عشرات الولايات.

وأثارت التهديدات انتقادات من جماعات يهودية للرئيس دونالد ترامب إذ اعتبرت أن استجابة إدارته لها غير ملائمة. وأدان ترامب الوقائع في خطاب أمام الكونجرس في فبراير شباط.

وقال وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز اليوم الخميس إن اعتقاله يعكس عزم الحكومة على مقاضاة من يرتكبون جرائم كراهية.

وقال في بيان ”لن نتسامح مع استهداف أي مجتمع في هذا البلد على أساس المعتقدات الدينية.“

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها تعتقد أن المراهق مسؤول عن أغلب تلك التهديدات لكن لم يتضح على الفور ما هو عددها.

وأضافت الشرطة إن المشتبه به، المتهم باستهداف مراكز في استراليا ونيوزيلندا أيضا إضافة للولايات المتحدة، بدأ في إجراء تلك الاتصالات في يناير كانون الثاني باستخدام تقنيات متقدمة للتخفي لحجب هويته.

وقالت السلطات أيضا إنه مسؤول أيضا عن تهديد سابق ضد رحلة تابعة لخطوط طيران دلتا في يناير كانون الثاني 2015 في مطار جون إف كنيدي الدولي في نيويورك.

وأكد مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، الذي شارك في التحقيق، اعتقال المراهق لكنه رفض الإفصاح عن المزيد من التفاصيل.

وعززت تلك التهديدات من مخاوف بشأن شيوع معاداة السامية وأدت إلى إخلاء العديد من المراكز التي يضم بعضها حضانات للأطفال.

وقال رئيس رابطة مراكز الجاليات اليهودية في أمريكا الشمالية إن قادة المراكز ”أزعجتهم“ حقيقة أن المراهق يبدو أنه يهودي.

وقالت رابطة مناهضة التشهير، المعنية بمواجهة معاداة السامية في الولايات المتحدة، إن أفعال المجرم هي التي تهم أكثر من خلفيته.

وقالت الرابطة في بيان ”فيما تبقى تفاصيل تلك الجريمة غير واضحة فتأثير أفعال هذا الشخص واضحة للعيان. إنها أفعال معادية للسامية.“

وقالت باش إن موكلها تلقى تعليما منزليا ولم يكن قادرا على العمل وأضافت أنه أعفي من الخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل بسبب حالته الطبية.

وأمر قاض باحتجازه لمدة ثمانية أيام أخرى على الأقل.

وفي الولايات المتحدة وجهت السلطات اتهامات لصحفي سابق في سانت لويس في الثالث من مارس آذار باستخدام حسابات بريد إلكتروني مزورة للتهديد بتفجير مواقع يهودية فيما كان ينتحل شخصية صديقته السابقة. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below