23 آذار مارس 2017 / 19:55 / بعد 9 أشهر

مقدمة 1-مسؤولون وسكان: مقتل ودفن عشرات تحت أنقاض مبان دمرتها غارة بالموصل

(لإضافة تعليقات لمسؤول في الدفاع المدني ومشرع محلي وشهود)

بغداد 23 مارس آذار (رويترز) - قال مسؤولون بالدفاع المدني العراقي وسكان اليوم الخميس إن عشرات السكان دفنوا تحت ركام مبان انهارت في مدينة الموصل بعد ضربة جوية ضد تنظيم الدولة الإسلامية تسببت في انفجار هائل الأسبوع الماضي وإن رجال الإنقاذ لا يزالون ينتشلون الجثث.

ولم يتضح سبب الانهيارات لكن مشرعا محليا واثنين من السكان قالوا إن ضربات جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تستهدف متشددي الدولة الإسلامية ربما فجرت شاحنة محملة بالمتفجرات مما تسبب في تدمير مبان بمنطقة مكتظة بالسكان.

وقال العميد محمد الجواري مدير الدفاع المدني لصحفيين محليين إن فرق الإنقاذ تنتشل الجثث من تحت الأنقاض في حي الموصل الجديدة قرب مستشفى الرحمة وهو موقع قتال عنيف بين القوات العراقية والتنظيم.

وتباينت بشدة التقارير عن أعداد القتلى والجرحى المدنيين جراء الغارة الجوية التي نفذت يوم الجمعة. لكن قناة الموصلية التلفزيونية نقلت عن الجواري قوله في بيان إن فرق الإنقاذ انتشلت حتى الآن 40 جثة من المباني المنهارة.

وقال للصحفيين إن من الصعب جدا العثور على ناجين نظرا لأن المنطقة دمرت عن آخرها واصفا ما حدث بأنه كارثة كبرى.

ولم يذكر التحالف تفاصيل بشأن ضربة جوية محددة أو يعلق بشأن عملية جرت في الموصل الجديدة.

وقال التحالف في بيان ”نحن على دراية بتقارير عن ضربات جوية في الموصل أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين. نفذ التحالف عدة ضربات قرب الموصل وسوف نحيل تلك المعلومات إلى فريقنا المختص بالتحقق من سقوط ضحايا مدنيين من أجل مزيد من التحقيقات.“

وقدر مسؤول عراقي عدد الضحايا الإجمالي بأكثر من 137 . ومن المعتقد أنه لا تزال هناك جثث مدفونة تحت أنقاض المباني المنهارة.

وقال مسؤول في الدفاع المدني “أصابت ضربة جوية للتحالف شارعا سكنيا يوم الجمعة الماضي ودمرت ما لا يقل عن 30 منزلا.

”أوقفنا عمليات الإنقاذ اليوم بسبب نقص المعدات الثقيلة والحفارات والشاحنات لنقل الحطام.“

وقال المشرع المحلي فارس السنجاري لرويترز إن الضربة الجوية التي نفذها التحالف استهدفت شاحنة ملغومة مما تسبب في انفجار هائل.

وعبر عن استيائه قائلا إنه لا يجوز قتل العشرات لمجرد تدمير شاحنة ملغومة متوقفة قرب المنازل.

وقال شاهد لرويترز إن ضربات جوية كثيفة بدأت على المنطقة يوم السابع من مارس آذار لكن ضربة وقعت يوم الجمعة أصابت شاحنة ملغومة كبيرة لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة سكنية مما أدى إلى انفجارها وتدمير سبعة منازل كان عشرات الأشخاص يختبئون فيها.

وقال ساكن آخر إن 25 منزلا تهدمت. وأضاف أن السكان لم يتمكنوا من انتشال الجثث منذ الضربة بسبب استمرار القتال.

وعبرت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان عن قلقها إزاء تصاعد أعداد القتلى المدنيين في وقت يقاتل فيه التنظيم في مناطق مكتظة بالسكان مع دخول الحملة الرامية لطرد التنظيم من آخر معقل كبير له في العراق شهرها السادس.

ويرد الجيش العراقي والتحالف بقيادة الولايات المتحدة بأسلحة ثقيلة وضربات جوية دعما لقوات على الأرض تتحرك في أزقة ضيقة بالمدينة القديمة في الموصل.

وتحدثت أسر هاربة من الموصل عن مقتل أعداد كبيرة من المدنيين في ضربات جوية وقالت إنه في حالات كثيرة يستخدم مقاتلو التنظيم منازل كستار ثم يفرون منها قبل الضربات الجوية. وقال نازحون آخرون إنهم أجبروا على أن يكونوا دروعا بشرية. (إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below