24 آذار مارس 2017 / 14:31 / بعد 8 أشهر

خوف وارتباك.. كيف فرت رئيسة الوزراء البريطانية بعد هجوم لندن

لندن 24 مارس آذار (رويترز) - أظهرت لقطات نشرتها صحيفة صن اللحظات التي تم خلالها إجلاء رئيسة الوزراء البريطانية من البرلمان بعد هجوم وستمنستر الذي وقع على بعد أمتار وبدا فيها العاملون معها في حالة ارتباك بينما كانت تائهة في مرأب وهي تبحث عن سيارتها قبل أن تهرب.

وفي اللقطات التي نشرتها صحيفة صن تظهر رئيسة وزراء بريطانيا وهي تسير صوب سيارتها مع خمسة من مرافقيها حولها قبل أن تزيد من سرعة حركتها وتنظر يمينا ويسارا في لحظة ارتباك.

عندما وصلت إلى سيارتها الجاجوار الفضية انتظرت ماي لبضع ثوان ليفتح الباب ولكن لم يتضح ما إذا كانوا استغرقوا وقتا في محاولة فتح السيارة. وشوهد رجل يجري صوبهم بعد بضع ثوان ويحمل جهازا في يديه.

تخرج السيارة من المكان المخصص لصفها وتقترب من سيارة رينج روفر سوداء ثم تتحرك للخلف وتقوم باستدارة قبل أن يركض أحد أفراد الطاقم الأمني لماي صوب السيارة وهو يحمل مسدسه ويفتح الباب وينتهي مقطع الفيديو.

وكان النواب قد تجمعوا في البرلمان لحضور الجلسة الأسبوعية التي ترد فيها رئيسة الوزراء على أسئلتهم حين دهس المهاجم بسيارته عددا من المشاة على الجسر المؤدي لمبنى البرلمان قبل أن ترتطم بسياج حديدي حيث نزل منها وطعن شرطيا. وقتل في الهجوم أربعة أشخاص.

وتساءل بعض المعلقين كيف تمكن المهاجم المسجل في شهادة ميلاده باسم أدريان راسل أجاو من الاقتراب من البرلمان لهذه الدرجة. ونقلت صحيفة صن عن مصادر قولها إن ثلاثة أبواب مفتوحة فقط هي التي كانت تفصل أجاو عن ماي.

وأحجم متحدث باسم مكتب ماي عن التعليق حين اتصلت به رويترز. (إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below