نشطاء: وفاة شاب بحريني كان أصيب بالرصاص خارج منزل زعيم شيعي

Fri Mar 24, 2017 6:24pm GMT
 

دبي 24 مارس آذار (رويترز) - قال نشطاء وصحيفة محلية إن شابا بحرينيا توفي في المستشفى اليوم الجمعة بعد حوالي شهرين من إصابته في الرأس برصاصة أطلقها مسلحون يرتدون ملابس مدنية خارج منزل أبرز رجل دين شيعي في البلاد.

وتزايد التوتر في البحرين منذ العام الماضي بسبب حملة شنتها الحكومة على المعارضة شملت حظر جماعة شيعية رئيسية وخططا لحظر جمعية علمانية ومحاكمة الزعيم الروحي للطائفة الشيعية في المملكة.

وكان مصطفى حمدان (18 عاما) يرقد في غيبوبة منذ هجوم في 26 يناير كانون الثاني على منزل آية الله عيسى قاسم الزعيم الروحي لشيعة البحرين في قرية الدراز قرب المنامة.

وقال معهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومقره لندن إن أفرادا من قوات الأمن يرتدون أقنعة وملابس مدنية فتحوا النار أثناء المداهمة التي وقعت عند الفجر على حشد من الناس، بينهم حمدان، كانوا تجمعوا خارج منزل قاسم. وأصيب أيضا بضعة أشخاص.

وأضاف المعهد أن حمدان كان موضوعا منذ ذلك الحين على أجهزة الإعاشة الصناعية ووصف وفاته بأنها "قتل خارج نطاق القضاء بواسطة الحكومة البحرينية."

ولم يصدر تعقيب من السلطات البحرينية على الحادث ولم يرد مسؤول على طلب لرويتر للتعليق.

ووفقا لصحيفة الوسط التي تصدر باللغة العربية أكدت أسرة حمدان وفاته. (اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)