27 آذار مارس 2017 / 12:13 / بعد 8 أشهر

مرشحة اليمين المتطرف في فرنسا تنفي تلقي أي دعم روسي رغم نقص التمويل

باريس 27 مارس آذار (رويترز) - قالت مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف في انتخابات الرئاسة الفرنسية اليوم الاثنين إنها لم تدبر بعد كل التمويل الذي تحتاجه لحملتها الانتخابية رغم بقاء أربعة أسابيع فقط على بدء التصويت.

ومجددا شكت زعيمة حزب الجبهة الوطنية، التي تظهر استطلاعات الرأي أنها في المرتبة الثانية في السباق الرئاسي، من أن البنوك الفرنسية ترفض إقراضها.

وقالت في تصريحات لراديو (أوروبا 1) بعد زيارة لموسكو الأسبوع الماضي التقت خلالها بالرئيس فلاديمير بوتين إنها لم تتلق أي دعم مادي من روسيا ولا أي مؤسسة مالية روسية لكنها تحاول الحصول على قرض من بنك أجنبي.

وأضافت ”أنا مضطرة... فأنا ممنوعة من الاقتراض من بنوك فرنسية والآن أتعرض للتوبيخ لطلب قرض من بنك أجنبي. ماذا يفترض أن أفعل؟ ... أقرضت البنوك الفرنسية كل مرشحي الرئاسة عداي.“

وقال بنك فرنسي واحد هو سوستيه جنرال إنه لا يقرض أي حزب سياسي. ورفضت بنوك رئيسية أخري التعليق على الأمر.

وفي 2014 اتضح أن حزب الجبهة الوطنية تلقى قرضا من مصرف روسي قيمته تسعة ملايين يورو.

وأصبح تدخل محتمل من جانب روسيا في سير الانتخابات في الغرب قضية أكثر حساسية منذ اتهمت أجهزة مخابرات أمريكية وكالات روسية بالسعي للتأثير في نتيجة الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة عبر القرصنة الإلكترونية وهو أمر نفته موسكو.

إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below