27 آذار مارس 2017 / 12:17 / منذ 6 أشهر

تلفزيون- فيديو يظهر توغل مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية غربي الطبقة

الموضوع 1167

المدة 2:21 دقيقة

لقطات ورد أنها صورت غربي الطبقة وعند سد الطبقة في سوريا

تصوير تم تحميل اللقطات في 26 مارس آذار 2017

الصوت طبيعي مع جزء صامت

المصدر موقع للتواصل الاجتماعي

القيود لا يوجد

القصة

نشرت قوات سوريا الديمقراطية لقطات فيديو على الإنترنت يظهر فيها مقاتلوها وهم يمشطون قرى غربي مدينة الطبقة وفقا لتعليق على المقطع.

وانتزعت القوات وهي تحالف تدعمه الولايات المتحدة ويضم جماعات مسلحة كردية وعربية السيطرة أمس الأحد (26 مارس آذار) على مطار عسكري في شمال سوريا من تنظيم الدولة الإسلامية قرب سد هو الأكبر في سوريا وقد يكون معرضا لخطر الانهيار.

كان طلال سيلو وهو متحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية قال إن مقاتليها سيطروا على ما بين 60 و70 بالمئة من المطار لكنهم ما زالوا يخوضون اشتباكات عنيفة مع المتشددين داخل القاعدة الجوية وعلى مشارفها.

وتحارب قوات سوريا الديمقراطية بمعزل عن جماعات أخرى لمقاتلي المعارضة تسعى للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد وتدعمها قوات خاصة أمريكية لطرد مقاتلي الدولة الإسلامية من مساحات شاسعة في شمال سوريا.

وتخوض القوات المعارك مع المتشددين قرب سد الطبقة وقاعدة جوية غربي مدينة الرقة السورية في حملة تتسارع وتيرتها لاستعادة معقل التنظيم المتشدد.

وتفر مئات الأسر من مدينة الطبقة إلى الأمن النسبي في مناطق محيطة بالمدينة فيما كثف التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضرباته الجوية في الأيام القليلة الماضية وفقا لما قاله سكان هربوا من المدينة وما زالوا على تواصل مع أقاربهم.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن حملة ضربات تقودها الولايات المتحدة في الطبقة وريف الرقة الغربي وبدأت قبل أسبوع أسفرت عن مقتل 90 مدنيا على الأقل ربعهم أطفال وإصابة العشرات.

وذكر ممثل إعلامي للتحالف أنه يبحث تقرير المرصد.

كانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قالت يوم الأربعاء (22 مارس آذار) إنها قامت بإنزال قوات برية محلية خلف خطوط العدو قرب الطبقة بشمال سوريا في خطوة استهدفت استعادة السد الرئيسي.

وقال التنظيم في رسائل نشرها على قنواته على وسائل التواصل الاجتماعي إن السد توقف عن العمل وتم إغلاق كل فتحات الفيضان. وتابع التنظيم أن السد يواجه خطر الانهيار الوشيك بسبب الضربات الجوية وارتفاع منسوب المياه.

واستولى تنظيم الدولة الإسلامية على سد الطبقة، الذي يعرف أيضا باسم سد الفرات ويبعد نحو أربعين كيلومترا عن الرقة، والمطار العسكري في ذروة توسعه في سوريا والعراق عام 2014.

وحذرت الأمم المتحدة هذا العام من فيضان كارثي في سوريا من سد الطبقة الذي يواجه خطر ارتفاع منسوب المياه وعمليات التخريب المتعمد من جانب الدولة الإسلامية ومن أضرار أخرى بفعل الغارات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

تلفزيون رويترز (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below