27 آذار مارس 2017 / 17:18 / منذ 5 أشهر

مقدمة 2-قطر تتعهد باستثمار أكثر من 6 مليارات دولار في بريطانيا

(لإضافة خلفية)

من توم فين وكايلي ماكليلان

لندن 27 مارس آذار (رويترز) - تعهدت قطر اليوم الاثنين باستثمار خمسة مليارات جنيه استرليني (6.3 مليار دولار) في بريطانيا مبدية دعمها لخامس أكبر اقتصاد في العالم قبل يومين فقط من بدء رئيسة الوزراء تيريزا ماي المحادثات الرسمية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

للبلد العربي الخليجي الغني استثمارات تبلغ 40 مليار استرليني في بريطانيا تشمل معالم بارزة في لندن مثل ناطحة السحاب شارد ومتجر هارودز وفندق سافوي وحصة في حي كناري وارف المالي.

وفي حين فاجأ تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو حزيران مستثمرين ومديرين تنفيذيين كثيرين فإن كبار المسؤولين الماليين في قطر استغلوا فرصة مؤتمر استثماري في لندن للتعهد بدعم بريطانيا بعد الخروج من الاتحاد.

وقال الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار إن صندوق الثروة السيادي البالغة قيمته 335 مليار دولار يتوقع فرصا في بريطانيا ويتطلع إلى قطاعات البنية التحتية والرعاية الصحية والتكنولوجيا.

وقال الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني خلال المؤتمر "مازلت أبحث، فحتى بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون هناك فرص يمكن لجهاز قطر للاستثمار اقتناصها حقا.. وقتما تود الحكومة أن يشارك جهاز قطر للاستثمار فنحن مستعدون."

وقال رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني في بيان إن قطر تتوقع استثمار خمسة مليارات استرليني في بريطانيا على مدى السنوات الخمس القادمة.

أوقدت صدمة استفتاء يونيو حزيران شرارة أعمق أزمة سياسية في بريطانيا منذ الحرب العالمية الثانية وأكبر تراجع ليوم واحد على الإطلاق للاسترليني مقابل الدولار لكن الاقتصاد واصل النمو.

غير أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي - المرجح أن يكون في 2019 - يثير عددا من الأسئلة بخصوص مستقبل النمو الاقتصادي ومكانة لندن باعتبارها المركز المالي الوحيد المنافس لنيويورك.

ومن المقرر أن تخطر ماي الاتحاد الأوروبي رسميا يوم الأربعاء بنية بريطانيا مغادرة الاتحاد الذي انضمت إليه عام 1973.

مزود الطاقة

قد تضطلع قطر، التي تزود بريطانيا بتسعين بالمئة من واردات الغاز الطبيعي المسال الذي تعد أكبر منتج له في العالم، بدور مهم في وقاية الاقتصاد البريطاني من تداعيات ما بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة لرويترز في مقابلة اليوم "ستبدأ المملكة المتحدة حقبة جديدة بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي... المفاوضات ستبدأ بين الأوروبيين و لا أحد يعلم الوجهة التي ستفضي إليها المفاوضات لكن بوسعنا استشعار إمكانية أن تزيد القدرة التصنيعية البريطانية وأن تزيد معها الحاجة للطاقة."

وقال السادة "انتعاش القطاع الصناعي البريطاني ونموه أمر محتمل ولهذا ستكون قطر حاضرة على الدوام لتوفير الطاقة الضرورية. نستطيع بلا ريب المساهمة في تلبية حاجات المملكة المتحدة."

وقال إن قطر تدعم اتفاق تجارة حرة تأمل دول مجلس التعاون الخليجي الست في إبرامه قبيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي للحصول على ترتيبات تفضيلية مع بريطانيا.

وقال "قطر تدعم ذلك. سيكون ذلك أمرا ممتازا. ستبذل قطر قصارى جهدها للمضي قدما في هذا الاتفاق."

وأقبل المستثمرون الحكوميون ومستثمرو القطاع الخاص في قطر والسعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة بقوة على شراء الأصول البريطانية في السنوات العشر الأخيرة واشتروا عقارات بمليارات الدولارات معظمها في لندن.

وسعت قطر لتنويع استثماراتها ببريطانيا في غير العقارات بما في ذلك شراء حصص في شركة التجزئة سينسبري ومطار هيثرو في لندن.

لكن دول الخليج ومن بينها قطر تواجه ضغوطا وتحاول تنويع موارد اقتصاداتها وتعزيز التجارة غير النفطية بعد تدني أسعار الخام العالمية لأكثر من عامين الأمر الذي أضر بأوضاعها المالية.

وأصدرت قطر، أغنى بلد في العالم من حيث نصيب الفرد من الثروة، سندات بتسعة مليارات دولار العام الماضي ويقول المسؤولون إنهم يريدون انهاء اعتماد البلد على النفط والغاز بينما تستعد الدوحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below