28 آذار مارس 2017 / 09:29 / بعد 6 أشهر

وفاة النشط الجنوب أفريقي كاثرادا المناهض للفصل العنصري عن 87 عاما

كيب تاون 28 مارس آذار (رويترز) - توفي النشط المخضرم المناهض للفصل العنصري في جنوب أفريقيا أحمد كاثرادا اليوم الثلاثاء عن 87 عاما.

كان بطل الكفاح ضد الفصل العنصري كاثرادا، والمعروف ”بالعم كاثي“ دخل المستشفى في جوهانسبرج الشهر الجاري حيث خضع لجراحة لإزالة تجلط دموي في المخ.

وقالت مؤسسة كاثرادا إن حالته تدهورت سريعا وأصيب بالتهاب رئوي وأعلنت وفاته الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (0400 بتوقيت جرينتش).

وكان كاثرادا أمضى 26 عاما في السجن خلال حقبة الفصل العنصري بعد أن صدر الحكم بسجنه مدى الحياة مع الزعيم نلسون مانديلا.

وأعلن الرئيس جاكوب زوما أن جنازة رسمية ستنظم لكاثرادا تكريما له وستنكس الأعلام على المصالح الحكومية لحين انتهاء الجنازة.

وقال كبير الأساقفة ديزموند توتو الحاصل على جائزة نوبل للسلام إن كاثرادا ساعد في تعزيز ثقة العالم في معركة جنوب أفريقيا الطويلة ضد حكم الأقلية البيضاء.

وقال في بيان ”ليرقد أحمد في سلام ويُبعث في أمجاد السماوات.“

وكان كاثرادا كرس حياته لمحاربة الظلم العنصري أثناء حكم البيض وكان أحد الزعماء البارزين في حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الذين انتقدوا زوما مع تزايد المزاعم عن فساد الحكومة.

وكتب كاثرادا العام الماضي رسالة مفتوحة إلى زوما طالبه فيها بالاستقالة بعد سلسلة فضائح من استغلال أموال دافعي الضرائب لتجديد مقره الريفي إلى زعزعة استقرار أسواق المال والرجوع عن قرارات تتعلق بتعيينات حكومية.

وقال كاثرادا آنذاك ”لست محللا سياسيا ولكن هناك ما يدفعني لأن أتساءل الآن: الزميل العزيز، أيها الرئيس، ألا تعتقد أن استمرارك كرئيس سيعمق فقط من أزمة الثقة في الحكومة؟“

ولد كاثرادا لمهاجرين هنديين في بلدة شويزر رينيكي الصغيرة في إقليم نورث وست قبيل الكساد الكبير في عام 1929 وبدأ نشاطه السياسي وهو في الثانية عشرة من عمره عندما كان يوزع منشورات لحزب في جنوب أفريقيا.

وصدر على كاثرادا حكم بالسجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة في عام 1964 مع سبعة آخرين من زعماء حزب المؤتمر الوطني الأفريقي وبينهم مانديلا.

وكان كاثرادا يبلغ من العمر 34 عاما عندما صدر عليه الحكم بالسجن وأمضى 18 عاما في جزء شديد الحراسة في السجن سيء السمعة أثناء فترة الفصل العنصري في جزيرة روبن على بعد بضعة أميال من كيب تاون.

وجرى نقله إلى سجن بولسمور في عام 1982 وتم إطلاق سراحه في 15 أكتوبر تشرين الأول 1989 عندما كان يبلغ من العمر 60 عاما بعد أن أمضى نحو 26 عاما في السجن. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below