هونج كونج ترفع حظرا على واردات اللحوم البرازيلية

Tue Mar 28, 2017 7:09pm GMT
 

من ستيفان آيزنهامر

برازيليا 28 مارس آذار (رويترز) - قالت هونج كونج اليوم الثلاثاء إنها رفعت حظرا على واردات اللحوم البرازيلية، مزيلة واحدا من آخر إجراءات الحظر الشامل من جانب مستوردين كبار، لكن لهجة شديدة تحدث بها مفوض أوروبي أثناء زيارته للبرازيل تشير إلى أن المشكلة المتعلقة بالمعايير الصحية لم تنته بعد.

وأبلغ فيتينيس أندريوكايتيس المفوض الأوروبي للصحة وسلامة الغذاء الصحفيين بعد اجتماع مع وزير الزراعة البرازيلي بليرو ماجي لبحث مزاعم الشرطة بأن هيئات تنظيمية حكومية تقاضت رشا لغض الطرف عن انتهاكات للقواعد الصحية "شبهة الفساد غير مقبولة."

وتسبب التحقيق في إلحاق أضرار بالمصدرين في أكبر مصدر للحوم الأبقار والدواجن في العالم. وقالت وزارة التجارة البرازيلية إن صادرات اللحوم تراجعت بنحو 20 بالمئة الأسبوع الماضي.

وعبر أندريوكايتيس عن سعادته بمحاولات البرازيل توضيح الموقف لكنه دعا أيضا إلى تحرك أوسع.

وقال "أتوقع أن تنفذ السلطات البرازيلية إجراءات تصحيحية لاستعادة مصداقية وسائلها الرسمية للرقابة في أسرع وقت ممكن. القضية لم تنته."

وتظهر هذه التعليقات المسعى الشاق الذي تواجهه البرازيل حاليا لاستعادة المصداقية في السوق العالمي التنافسي حتى مع انحسار المشكلة الفورية لحظر الواردات.

وقال مركز سلامة الغذاء في هونج كونج في بيان في موقعه الإلكتروني إنه خفف الحظر على واردات اللحوم والدواجن البرازيلية بعد تلقيه معلومات إضافية من السلطات البرازيلية.

وهونج كونج أحد بضعة مشترين كبار للحوم البرازيلية أوقفوا وارداتهم بعدما ألقت الشرطة الاتحادية البرازيلية القبض على عشرات الأشخاص في 17 مارس آذار وتحدثت عن مزاعم فساد في صناعة اللحوم. ولم تعلن السلطات عن اتهامات رسمية.

وتحركت الحكومة البرازيلية لإيقاف الصادرات من 21 مصنعا متورطا بشكل مباشر في التحقيق وحثت المستوردين على قصر الحظر على تلك المصانع فقط بينما نظمت حملات لإبلاغ شركائها التجاريين بالمعايير المتبعة في هذه الصناعة، وهي من القطاعات القليلة التي تفادت ركودا مؤلما في البلاد.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)