29 آذار مارس 2017 / 11:35 / منذ 6 أشهر

تلفزيون-بالأكل البيتي..مطعم في بيروت يحظى برضا رواده منذ نصف قرن

الموضوع 3001

المدة 3.05 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

منذ افتتاحه قبل نصف قرن وبالتحديد في عام 1967 لا يزال مطعم (لو شيف) يُرضي رواده في قلب حي الجميزة المكتظ بالعاصمة اللبنانية بيروت وذلك لتميزه في تقديم أكل بيتي لذيذ بسعر معقول.

ويصمد المطعم الذي أسسه الأخوة باسيل، فرانسوا وبطرس وأنطون، أمام اختبار الزمن حيث استمر في تقديم خدماته لرواده حتى إبان الحرب الأهلية في لبنان.

وورث شربل باسيل نجل فرانسوا المطعم الذي يديره حاليا مع أبناء عميه.

وأوضح شربل أن سر نجاح لو شيف يكمن في الأكل البيتي التقليدي ومساندة رواد المطعم الذين يستمرون في التوافد عليه تحت أي ظروف.

وأضاف لتلفزيون رويترز ”بس بدك تحكي لو شيف. بدك تحكي بالسعر المدروس والأكل بالصحن اليومي اللي بتطبخه الوالدة. هيدا بيقول لك ذكرتني بستي. هيدا بيقول لك ذكرتني بأمي. أكل البيت يعني. ما فيه شيء. وان كان إذا أجاك واحد مسافر أو أجنبي أو شي كلهن بيحبوا أكل البيت. بيحبوا الأكل اللبناني. بيحبوا الأكل الشعبي. بينبشوا ع مطعم شعبي.“

وينفرد هذا المطعم عن غيره من المطاعم التي تعج بها لبنان بميزتين أولاهما أن العاملين فيه يرحبون بشكل دائم بالرواد الجدد وثانيها أنهم يطلبون الطعام للزبائن بصوت مرتفع من المطبخ مباشرة دون أن يكتبوا الطلبات في أوراق أو يستخدموا وسائل تكنولوجية حديثة.

وأوضح شربل باسيل أن هذه الوسيلة أسرع من أي وسيلة أخرى.

وقال ”طريقة الأوردر (الطلب) تبعنا فريدة من نوعها. بفتكر بلبنان كله ما حدا عنده ها الأوردر اللي عندنا إياه نحن. إذا بتلاحظ نحن عندنا قرب المسافة من المطبخ للصالة وبنطلب نحن الأكل. مثلاً أجيت حضرتك طلبت صحن فول. بطلب أنا واحد فول. هاي طريقة سريعة جداً من أن تستعمل الورقة والقلم أو تستعمل تكنولوجيا وكذا.“

وكثير من رواد لو شيف دائمو التردد عليه ويستمتعون بنوعية الطعام الذي يقدمه وبالأسعار التي يرون أنها معقولة.

من هؤلاء رجل يدعى عماد بعلبكي قال لتلفزيون رويترز ”جيت ع الجميزة بالألفين (عام 2000). من أول ما أجيت بجي عند لو شيف. لأن طبخه وقعدته كثير حلوة ولذيذ ورخيص وأكله طيب. وساعة من سكنت بالجميزة. فبنزل الدرج بصير عنده وبطلع.“

وأضافت زبونة أخرى للمطعم تدعى ماري ”لو شيف هو المطعم الوحيد هون بالجميزة اللي بيكون عنده طبق اليوم (بالفرنسية) وأكلاته كثير طيبين وأسعاره كثير مقبولين كمان. وكثير الويترز (المضيفين) كثير ملاح وحبوبين.“

ويؤكد شربل باسيل أنه يعتزم الاستمرار في إدارة المطعم بنفس الطريقة المتبعة منذ سنين وأن يواصل تقديم طعام جيد بأسعار معقولة لزبائنه.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below