29 آذار مارس 2017 / 16:21 / بعد 8 أشهر

تلفزيون- العرب والتركمان في كركوك غاضبون من رفع العلم الكردستاني على المباني الحكومية

الموضوع 3128

المدة 2.56 دقيقة

كركوك في العراق

تصوير 28 مارس آذار 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

صوت مجلس محافظة كركوك العراقية الغنية بالنفط يوم الثلاثاء (28 مارس آذار) لصالح رفع العلم الكردستاني إلى جانب العلم العراقي على مباني الحكومة المحلية في المحافظة.

وأثار القرار غضب ممثلي الجماعات العرقية الرئيسية الأخرى بالمحافظة لاسيما العرب والتركمان الذين قالوا إنهم سيطعنون عليه لدى الحكومة المركزية ومجلس النواب في بغداد.

وتقع كركوك خارج إقليم كردستان شبه المستقل لكنها تخضع لسيطرة حكومة كردستان منذ عام 2014 عندما انسحب منها الجيش العراقي أمام هجوم مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الذين كانوا يتقدمون في شمال وغرب البلاد.

وقال أعضاء مجلس كركوك من الأكراد إن التصويت هدفه الضغط على بغداد لتطبيق المادة 140 من الدستور العراقي. وتقول تلك المادة إن أجزاء من كركوك ومناطق أخرى بعينها يجب أن يُسمح لها بالتصويت بشأن ما إذا كانت ترغب في الانضمام لإقليم كردستان بعد اتخاذ خطوات من أجل السماح بعودة الأكراد المبعدين من المنطقة. وتم تنظيم عملية تعداد للسكان.

ويخشى العرب والتركمان في كركوك من التجاهل.

وقال أحمد حميد العبيدي مُنسق الكتلة العربية في كركوك ”أُقرت قائمة كركوك المتآخية الكردية رفع العلم الكردستاني في كركوك. ورفضت المجموعة العربية والمجموعة التركمانية هذا القرار وانسحبت وقاطعت هذه الجلسة. وطبعا في نفس الوقت البحث في الإجراءات القانونية من خلال عرض الموضوع إلى المحكمة الاتحادية ومجلس النواب ومجلس الوزراء وننتظر إجراءات الحكومة المركزية في ذلك. الموضوع طبعا جرى بسبب الظرف الذي تمر به المحافظة والهجوم الداعشي على المناطق العربية وطرد العرب من مناطقهم ونزوحهم بالآلاف.“

وأضاف علي مهدي صادق عضو مجلس محافظة كركوك عضو الجبهة التركمانية العراقية ”مع الأسف اتخذت القائمة الكردية اليوم قرارا برفع العلم الكردستاني في كركوك. نحن ومنذ أسبوع طلبنا النقاش والحوار مع السيد المحافظ ومع أعضاء مجلس الكتلة الكردية ولكنهم رفضوا. أثبتوا أنهم في كركوك ليس مع الحوار بل مع اتخاذ قرار واحد وبقائمة واحدة. ونحن بدورنا الكتلة التركمانية قاطعنا اجتماعات المجلس لهذا اليوم. سوف نذهب إلى الطرق والوسائل القانونية لحل هذا الإشكال لأنه قرار غير دستوري.“

وقال محمد كمال رئيس الكتلة الكردية في مجلس المحافظة ”نحن قررنا رفع العلم الكردستاني بجانب العلم العراقي لحين تطبيق المادة 140.“

وبسبب الصراع الطائفي في العراق والحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية نحيت القضية الكردية جانبا على الرغم من المشاحنات الدائمة بين بغداد وكردستان بشأن عائدات النفط.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below