29 آذار مارس 2017 / 16:21 / منذ 6 أشهر

رئاسة الاتحاد الأوروبي: انخفاض الاسترليني يجب أن يناقش خلال محادثات انفصال بريطانيا

فاليتا 29 مارس آذار (رويترز) - قال رئيس وزراء مالطا، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء إن منطقة اليورو ستحتاج إلى مناقشة أثر ضعف الجنيه الاسترليني أثناء مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد محذرا من مزايا للندن.

وأضاف جوزيف موسكات رئيس وزراء مالطا إن الحكومات السبع والعشرين الباقية في الاتحاد الأوروبي خاصة الدول التسع عشرة الأعضاء في منطقة اليورو تحتاج إلى تخفيف أي تبعات سلبية نابعة من الانخفاض الحاد في الاسترليني منذ صوتت بريطانيا في يونيو حزيران 2016 على الخروج من الاتحاد.

وقال موسكات، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، بعد أن أخطرت بريطانيا رسميا الاتحاد الأوروبي بقرارها الانفصال ”هناك تبعات على الجميع...هذا أمر واضح.“

وأضاف قائلا ان إحدى تلك التبعات هي ”التغير في قيمة الجنيه الاسترليني“ مشيرا إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات ورحلات قضاء العطلات للبريطانيين القادمين إلى منطقة اليورو التي تضم مالطا.

وقال موسكات ”إنه يجعل بعض السلع أقل تنافسية للأوربيين وأكثر تنافسية للبريطانيين.“

وأضاف أن الاتفاق النهائي بشأن العلاقة المستقبلية بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يجب أن تكون أقل من العضوية الكاملة بالاتحاد.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below