30 آذار مارس 2017 / 02:42 / منذ 7 أشهر

فينوس تهزم كيربر وتبلغ قبل نهائي ميامي للتنس وكونتا تخرج هاليب

30 مارس آذار (خدمة رويترز الرياضية العربية) - تغلبت فينوس وليامز على انجليكه كيربر المصنفة الأولى أمس الأربعاء لتواجه البريطانية جوهانا كونتا في الدور قبل النهائي لبطولة ميامي المفتوحة للتنس للسيدات.

ونجت الامريكية وليامز المصنفة 11 والتي تسعى للقبها الرابع في ميامي من مجموعة أولى طويلة قبل أن تنتصر 7-5 و6-3 على الالمانية كيربر في ليلة هادئة في جنوب فلوريدا.

وفي وقت سابق تعافت كونتا من خروج قريب للغاية وتغلبت على سيمونا هاليب المصنفة الثالثة في ثلاث مجموعات.

وكانت هاليب على بعد نقطتين فقط من الفوز بالمباراة لكنها لم تستطع العثور على طريق لتخطي كونتا التي استغلت الحالة الذهنية لمنافستها الرومانية وانتصرت عليها 3-6 و7-6 و6-2.

وتلعب وليامز (36 عاما) الفائزة باللقب في 1998 و1999 و2001 ضد كونتا بينما تلعب التشيكية كارولينا بليسكوفا المصنفة الثانية ضد الدنمركية كارولينا وزنياكي المصنفة 12 في المباراة الأخرى للدور قبل النهائي.

واحتاجت وليامز إلى نحو ساعة واحدة للفوز بالمجموعة الأولى لكنها انجزت العمل سريعا في الثانية.

وفي المباراة الأخرى كانت هاليب قاسية على نفسها بعد خسارة المجموعة الثانية في شوط فاصل لصالح كونتا.

وقالت هاليب بعد المباراة لموقع اللاعبات المحترفات “كانت مباراة صعبة للغاية وعلى أعلى مستوى.

”كنت قريبة للغاية من الانتصار. كنت على بعد نقطتين فقط من الفوز بالشوط الفاصل لكنها قدمت أداء قويا واستحقت الفوز.“

ورغم النتيجة فإن هاليب تشعر براحة بعد أدائها القوي في البطولة حيث تتعافى من إصابة في الركبة.

وقالت ”أنا سعيدة للغاية بوجودي هنا بعد فترة الراحة التي حصلت عليها. أنا فقط أشعر بخيبة أمل بعد خسارة مباراة كانت بين يدي. لكن ثقتي عادت وأقدم أداء جيدا. أنا فقط بحاجة للعب عدة مباريات.“

وكانت تصريحاتها بعد المباراة أكثر إيجابية من حديثها السلبي لمدربها دارين كاهيل بعد المجموعة الثانية.

وأبلغ كاهيل لاعبته المتجهمة أنها رياضية أفضل من كونتا في محاولة منه لمساعدتها على التفوق في المجموعة الثالثة.

وقال ”يمكنك اعتبار نفسك خاسرة لكني لا اعتقد ذلك. الأمر يتوقف عليكي. هذا يأتي من... أن تكوني شجاعة في اللحظات المهمة.“

لكن حديث كاهيل لم يكن له التأثير الذي تمناه.

وقالت هاليب لمدربها ”هذه شخصيتي. ارتكبت خطأين مزدوجين في نهاية الشوط الفاصل وأخسر كل الكرات.“

وكانت هاليب بعيدة تماما في المجموعة الحاسمة واعترفت بعد ذلك أن حديثها مع كاهيل لم يكن سوى المعتاد.

وأضافت ”أنا قاسية مع نفسي. أريد تغيير ذلك في المستقبل. يمكنني القول إنني أفضل من الماضي وأنا أعمل على ذلك.“ (إعداد شادي أمير للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below