30 آذار مارس 2017 / 14:17 / منذ 8 أشهر

تلفزيون- معرض يُسلط الضوء على بيروت في القرن العشرين من خلال الصور

الموضوع 4018

المدة 3.50 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير 30 مارس آذار 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تعود رومانسية بيروت، التي اشتهرت في منتصف القرن الماضي ”بباريس الشرق الأوسط“، إلى الحياة من خلال معرض للصور القديمة في متحف سرسق بالمدينة.

وتعد الصور المأخوذة للمدينة، التي كانت يوما من الأيام وجهة محببة للسائحين الأوروبيين، تذكارا بطعم العسل المر ذلك لأن الكثير من الجروح مازالت باقية منذ الحرب الأهلية اللبنانية في الفترة من 1975حتى 1990 .

وكان فندق سان جورج لفترة طويلة في مكان القلب بالنسبة للحياة الاجتماعية وحياة رجال الأعمال، لكنه أصبح الآن فارغا، وتجمدت أعمال تجديده لأكثر من عقد من الزمن بسبب المواجهة بين صاحبه وشركة سوليدير، وهي شركة تتألف من مزيج من القطاعين العام والخاص واشترت الكثير من وسط مدينة بيروت لإعادة تطويره بعد نهاية الحرب الأهلية.

لكن سان جورج بقى على الأقل على قيد الحياة، في حين اختفى البعض مثل فندق باسول، ودمر الكثير في الحرب الأهلية. ولم تعد هذه الفنادق موجودة سوى في مجموعة من الصور الفوتوغرافية والبطاقات البريدية وكتب بيروت القديمة التي جمعها فؤاد دباس، الذي توفي في عام 2001.

وفي حين أن معرض ”زوروا بيروت“ يصور الفنادق فقط، فإن المجموعة نفسها أوسع بكثير، وتشمل 30 ألف صورة بعضها يعود إلى خمسينيات القرن التاسع عشر عندما أصبحت بيروت للمرة الأولى وجهة للسفر.

وقالت ياسمين شملي وهي أمينة معرض ”زوروا بيروت“ ورئيسة المقتنيات في المتحف ”كان فؤاد دباس مهندسا وكان شغوفا بالصور.. ويبدو أنه عندما كان طفلا في المدرسة.. وهذا ما تحكيه القصة.. كان هذا على ما يبدو صحيحا.. لم تكن كتب التاريخ أو الكتب المدرسية مملوءة بالصور.. لذلك لم يكن لأحد أن يتعرف على هذا البلد.. على لبنان.. وعلى سوريا.. على كل الصور التي رأيناها في المخزن.. لذلك قرر فؤاد جمع الصور.. كان يعيش في باريس في ذلك الوقت.. لذلك بدأ في جمع الصور في باريس مع البطاقات البريدية ثم الألبومات ثم صور أخرى مختلفة.“

وبالنسبة لشملي تعني المجموعة أكثر من مجرد تاريخ لبلد شهد الكثير من الاضطرابات.

وأضافت ”أعتقد أن هذه المجموعة مهمة حقا للمنطقة.. ليس لبيروت فحسب وليس للبنان وللبنانيين فقط.. أعتقد أنها يمكن أن تربط الناس.. وأعتقد حقا أننا في بلد يُعتبر فيه فقدان الذاكرة شيئا طبيعيا وأننا لا نريد أن نعود للماضي، ولا نريد أن نلقي مرة أخرى نظرة على ما حدث في السابق.. قبل الحرب.. وقبل أحداث مختلفة، وهذه الصور .. تبين كيف كانت البلاد من قبل.. وتظهر كيف كانت المنطقة من قبل بجمالها وقبحها.“

ويستمر معرض ”زوروا بيروت“ حتى 12 يونيو حزيران.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below