30 آذار مارس 2017 / 18:17 / منذ 5 أشهر

خطة لحظر ذبح حيوانات قبل صعقها تغضب أقليات دينية في منطقة بلجيكية

بروكسل 30 مارس آذار (رويترز) - انتقدت الجاليتان المسلمة واليهودية في منطقة فلاندرز ببلجيكا مقترحا لحظر ذبح الحيوانات الصغيرة والطيور بدون صعقها.

وينص مشروع القانون على ضرورة صعق حيوانات مثل الأغنام والطيور الداجنة قبل قتلها وهو ما يقول معظم أنصار حقوق الحيوان أنه أكثر آدمية من الذبح على الطريقتين الإسلامية أو اليهودية.

وقال بن فيتز وزير رعاية الحيوان بحكومة فلاندرز في بيان "الذبح بدون صعق طريقة عفا عليها الزمن. في المجتمع المتحضر واجبنا هو تجنيب الحيوان المعاناة قدر الإمكان."

وحظي مشروع القانون بتأييد في المنطقة التي يغلب المسيحيون على سكانها بينما يوضح اعتراض الأقليات الدينية في فلاندرز الصعوبات التي تواجهها الدول الأوروبية في دمج المهاجرين.

وتقول الجالية المسلمة في بلجيكا إن مجلسها الديني أعرب في السابق عن معارضته للذبح بعد الصعق وإنه موقفه لم يتغير.

وقال المجلس "المسلمون يشعرون بقلق بشأن هل يمكنهم تناول الطعام الحلال... بما يتوافق مع شعائرهم ومعتقداتهم الدينية."

وقالت الجالية اليهودية الفلمنكية إنها تدرس المقترح لكنها أوضحت أن الذبح بعد الصعق لا يتوافق مع التعاليم الدينية اليهودية.

وتحظر دول أوروبية أخرى، من بينها الدنمرك وسويسرا، وكذلك نيوزيلندا الذبح غير المسبوق بالصعق.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below