ترامب يعلن الحرب على جمهوريين محافظين: "يجب علينا أن نحاربهم"

Thu Mar 30, 2017 5:30pm GMT
 

من دوينا تشياكو وسوزان كورنويل

واشنطن 30 مارس آذار (رويترز) - أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الخميس الحرب على أعضاء في حزبه مهددا بإنهاء الحياة السياسية لمحافظين جمهوريين ساعدوا في انهيار تشريع الرعاية الصحية الذي سانده لكنه تلقى ردا سريعا منهم بأنهم لن يرضخوا "للتسلط".

وفي تدوينة على تويتر هاجم ترامب (فريدم كوكس) أو تكتل الحرية الذي يضم أكثر الجمهوريين تحفظا في مجلس النواب الأمريكي مشيرا إلى أنه سيحاول هزيمتهم في انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في العام القادم إذا استمروا في تحديه.

وقال ترامب "تكتل الحرية سيضر بأجندة الجمهوريين بأكملها إذا لم ينضم للفريق وبسرعة. يجب علينا أن نحاربهم هم والديمقراطيين في 2018."

ولأن ترامب يواجه معارضة موحدة من المشرعين الديمقراطيين فإنه لا يمكنه أن يتحمل خسارة تأييد الكثير من الجمهوريين بينما يحاول تمرير أولوياته التشريعية في الكونجرس ومن بينها مشروع الرعاية الصحية وتخفيضات ضريبية وإنفاق على مشروعات للبنية التحتية. لكن الحصول على رضا تكتل الحرية دون خسارة أصوات المعتدلين من الجمهوريين ثبت أنه مهمة صعبة.

ورد عضو مجلس النواب جاستن أماش، وهو عضو في تكتل الحرية من ميشيجان، على ترامب على الفور بتصريحات أدلى بها خارج مبنى الكونجرس.

وقال "أغلب الناس لا يتقبلون أن يمارس عليهم التسلط". وسئل إن كانت تصريحات ترامب بناءة فأجاب قائلا "إنها بناءة في الصف الخامس الابتدائي. قد تسمح لطفل ما بأن ينفذ ما يريده لكن ليس تلك هي الطريقة التي تعمل بها حكومتنا."

واتهم ترامب في السابق مشرعي تكتل الحرية بالتسبب في "هزيمة في وقت كان النصر يبدو مؤكدا" بمعارضتهم لتشريع الرعاية الصحية الجمهوري الذي أيده ليحل محل قانون الرعاية الصحية الذي يحمل اسم سلفه الديمقراطي باراك أوباما.

وصعد ترامب من هجومه اليوم الخميس وساوى بين أعضاء في حزبه وبين الديمقراطيين في المعارضة وهو ما يعكس مدى شعوره بالخيانة من جانب المشرعين المحافظين بعد انهيار أول مبادرة تشريعية له.   يتبع