31 آذار مارس 2017 / 09:44 / بعد 8 أشهر

جوتيريش يدعو لمزيد من المساعدات مع استمرار هروب أهالي الموصل

من إيزابيل كولز

مخيم حسن شام (العراق) 31 مارس آذار (رويترز) - دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش اليوم الجمعة المجتمع الدولي إلى زيادة المساعدات للفارين من مدينة الموصل التي تحارب القوات العراقية لانتزاع السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية.

واستعادت القوات العراقية السيطرة على معظم أنحاء الموصل ثاني أكبر مدينة بالعراق من قبضة التنظيم المتشدد في عملية كبيرة انطلقت قبل ستة أشهر.

وتقول الحكومة العراقية إن 355 ألفا على الأقل من السكان فروا جراء القتال ولا يزال هناك نحو 400 ألف مدني محاصرين داخل الحي القديم المكتظ بالسكان حيث تدور معارك في الشوارع منذ أسابيع.

وقال جوتيريش للصحفيين أثناء زيارة لمخيم حسن شام وهو أحد مراكز الإيواء المكدسة بالمدنيين الفارين من القتال ويقع خارج الموصل ”لا نملك الموارد اللازمة لمساعدة هؤلاء الناس.“

وبنت الأمم المتحدة والسلطات العراقية المزيد من المخيمات لكنها تكافح لاستيعاب الوافدين الجدد وأحيانا تضطر أسرتان للعيش في خيمة واحدة.

وقال جوتيريش ”للأسف لم يحصل برنامجنا إلا على ثمانية بالمئة من التمويل (المطلوب).“

واشتكى السكان لجوتيريش أثناء زيارته التي استغرقت نحو نصف ساعة من سوء حالة مياه الشرب وأوضاع المعيشة في الخيام التي تظهر فيها الفئران والحشرات. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below