31 آذار مارس 2017 / 12:39 / بعد 8 أشهر

مقدمة 1-الصين تهون من التوتر مع أمريكا قبل أول لقاء بين شي وترامب

(لإضافة تفاصيل)

من بن بلانشارد وديفيد لودر

واشنطن/بكين 31 مارس آذار (رويترز) - سعت بكين إلى التهوين من شأن التوتر مع الولايات المتحدة وأبدت تفاؤلها اليوم الجمعة في الوقت الذي انتقدت فيه الإدارة الأمريكية الصين في عدد من قضايا الأعمال قبل أول اجتماع بين الرئيس الصيني شي جين بينغ ونظيره الأمريكي دونالد ترامب.

وكتب ترامب على تويتر أمس الخميس أن الولايات المتحدة قد لا تتغاضى بعد الآن عن العجز التجاري الضخم وفقدان الوظائف وهو ما يعطي انطباعا بأن أول لقاء سيجمعه بنظيره الصيني قد سيتم بالتوتر. ويعقد الاجتماع الأسبوع المقبل في منتجع مار الاجو الذي يملكه ترامب.

وكتب ترامب أيضا أن الاجتماع المتوقع أن يتناول أيضا الخلافات حول كوريا الشمالية ومطامح الصين الاستراتيجية في بحر الصين الجنوبي سيكون اجتماعا ”صعبا جدا“.

وقال عدد من كبار المسؤولين التجاريين بالإدارة الأمريكية إن ترامب سيوقع قبل الاجتماع أوامر تنفيذية اليوم الجمعة تهدف إلى تحديد الممارسات التي تسبب عجزا تجاريا أمريكيا ضخما واتخاذ إجراءات صارمة في حالات عدم سداد رسوم مكافحة الإغراق والدعم المفروضة على الواردات.

من ناحية أخرى قال مكتب الممثل التجاري الأمريكي التابع للبيت الأبيض إن سياسات الصين الصناعية ودعمها المالي لصناعات مثل الصلب والألومنيوم أدت إلى فائض في الإنتاج وفيضان من الصادرات التي شوهت الأسواق العالمية وقوضت الشركات المنافسة.

وفي مسعى للتهوين من الخلاف أكد لي كانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية على الحاجة للتعاون في التجارة.

وقال ”بالنسبة للمشاكل القائمة بين الصين والولايات المتحدة في العلاقات التجارية فإن على البلدين التوصل إلى حلول مناسبة بطريقة تتسم بتبادل الاحترام والمنفعة وضمان التنمية المستمرة للعلاقات التجارية الصينية الأمريكية.“

ومن المقرر أن يجتمع الرئيسان الصيني والأمريكي يومي الخميس والجمعة المقبلين للمرة الأولى من تولي ترامب السلطة في 20 يناير كانون الثاني.

وفي وقت سابق أقر نائب وزير الخارجية الصيني في إفادة صحفية بشأن اجتماع شي وترامب بوجود اختلال في الميزان التجاري لكنه قال إنه يرجع لأسباب أهمها اختلافات في الهيكل الاقتصادي للبلدين وأشار إلى أن الصين تعاني عجزا تجاريا في قطاع الخدمات.

وأضاف ”لا تتعمد الصين السعى لتحقيق فائض تجاري. ولا نية لدينا أيضا للتخفيض التنافسي لقيمة العملة من أجل تحفيز الصادرات. هذه ليست سياستنا.“

واستخدمت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) نبرة تصالحية أيضا.

وقالت في تعليق باللغة الإنجليزية اليوم الجمعة “من السذاجة بالطبع تصور أن البلدين بإمكانهما رأب الصدوع في اجتماع دبلوماسي واحد.

”لكن طالما حافظ البلدان على نواياهما الحسنة، مثلما فعلا في الآونة الأخيرة، للحديث وتقديم التنازلات على أساس الاحترام المتبادل فما من خلاف سيستعصي على الحل.“

واتهم ترامب الصين كثيرا بالعمل على إبقاء عملتها منخفضة أمام الدولار بشكل مصطنع حتى تظل الصادرات الصينية أقل تكلفة واتهمها ”بسرقة“ الوظائف في قطاع الصناعات التحويلية من الولايات المتحدة. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below