2 نيسان أبريل 2017 / 11:45 / منذ 7 أشهر

إعادة-قفزة متوقعة بصادرات نفط البرازيل هذا العام تضعف أثر خفض أوبك

(إعادة لأسباب فنية)

ريو دي جانيرو/ساو باولو 2 أبريل نيسان (رويترز) - من المتوقع أن ترتفع صادرات البرازيل النفطية بقوة في العام الحالي حيث تعزز الاستثمارات الضخمة الإنتاج الجديد وتجذب خاماتها الخفيفة المزيد من المشترين لاسيما في الصين والهند.

ومن المنتظر أن يزيد الإنتاج 210 آلاف برميل يوميا في 2017 وهو ما يضع البرازيل في المرتبة الثانية من حيث حجم الإمدادات الإضافية بعد الولايات المتحدة بين المنتجين غير الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك).

وزيادة إنتاج الولايات المتحدة والبرازيل من العوامل التي تعرقل جهود تقودها أوبك لرفع أسعار النفط الخام عن طريق تخفيضات الإنتاج.

وسيستمر نمو الصادرات في الأعوام المقبلة حيث تستعد شركات مثل رويال دتش شل لاستغلال بعض أكبر الاكتشافات منذ نهاية العقد الماضي قبالة سواحل البرازيل على المحيط الأطلسي.

وأظهرت بيانات حكومية حصلت عليها رويترز أنه في أول شهرين من العام قفزت صادرات البرازيل النفطية 65 بالمئة على أساس سنوي إلى مستوى قياسي مرتفع تجاوز 1.46 مليون برميل يوميا.

ووفقا لبيانات وزارة التجارة باعت البرازيل في أول شهرين من العام الحالي 10.4 مليون برميل من النفط الخام إلى الهند أي نحو نصف ما شحنته إلى ذلك البلد في 2016.

ووصلت المبيعات إلى الصين في يناير كانون الثاني وفبراير شباط إلى 40.8 مليون برميل بزيادة 125 بالمئة على أساس سنوي وبما يعادل أكثر من عشرة أمثال شحنات البرازيل إلى الصين قبل خمسة أعوام. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below