2 نيسان أبريل 2017 / 20:51 / بعد 5 أشهر

بريطانيا تأسف "للإزعاج" خلال زيارة مسؤول سعودي إلى لندن

لندن/دبي 2 أبريل نيسان (رويترز) - عبرت بريطانيا عن أسفها للسعودية لما وصفته "بالإزعاج" خلال زيارة أحد مستشاري ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى لندن الأسبوع الماضي.

وقال نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي إن متظاهرا حاول إيقاف اللواء أحمد عسيري وهو يدخل أحد المكاتب في لندن يوم الخميس.

وعسيري متحدث أيضا باسم التحالف الذي تقوده السعودية ويقاتل الحوثيين المتحالفين مع إيران في اليمن. ويتهم نشطاء السعودية بارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين في اليمن وهي تهمة تنفيها الرياض.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان إن وزير الخارجية بوريس جونسون تحدث عن الواقعة مع الأمير محمد عبر الهاتف أمس السبت.

وأضافت الوزارة "عبر وزير الخارجية عن أسفه للإزعاج خلال زيارة اللواء السعودي عسيري إلى لندن يوم الخميس."

وأوردت وكالة الأنباء السعودية في وقت سابق خبرا عن المكالمة الهاتفية ونسبت إلى جونسون قوله إن الواقعة قيد التحقيق.

ونقلت الوكالة عن السفارة السعودية في لندن قولها في تعليقات نشرتها في حسابها على تويتر "تود السفارة التأكيد على سلامة اللواء أحمد عسيري الذي تعرض لمحاولة اعتداء من قبل مجموعة من المتظاهرين."

وأضافت "تعرض اللواء لمحاولة اعتداء من متظاهرين كانوا يحاولون تعطيل مشاركته في ندوة المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية."

وقالت إن الواقعة لم تعطل جدول أعمال عسيري.

وتنفي السعودية أن قواتها تستهدف المدنيين في اليمن. وتقول إنها تتخذ إجراءات إضافية لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين وتتهم الحوثيين بالاحتماء بأهداف مدنية.

وتقول الأمم المتحدة إن الحرب في اليمن قتلت ما يزيد على عشرة آلاف شخص نصفهم من المدنيين وتسببت في أزمة إنسانية بالبلاد. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below