3 نيسان أبريل 2017 / 12:17 / منذ 5 أشهر

تلفزيون-شابات من غزة يحولن النفايات إلى أسمنت لمواجهة أزمة مواد البناء

الموضوع 1021

المدة 4.37 دقيقة

مدينة غزة في قطاع غزة

تصوير 25 مارس آذار 2017 وأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

ابتكرت ثلاث مهندسات مدنيات في غزة طريقة لتحويل النفايات إلى مواد بناء على أمل تخفيف حدة أزمة الندرة الحادة في الأسمنت بسبب القيود التي تفرضها إسرائيل على استيراد مواد البناء.

وفي مختبر بالجامعة الإسلامية في غزة، تزن النساء بعناية المساحيق للحصول على مزيج يتألف من 25 في المئة من نفايات الزجاج، و 20 في المئة من رماد الفحم و55 في المئة من الأسمنت -وهو مزيج يمكن استخدامه عندما يتم خلطه بالماء في صنع كتل خرسانية أو أساسات للبناء.

وقالت آية أبو حشيش، خريجة الهندسة المدنية من الجامعة الإسلامية "بداية كانت الفكرة، كانت مجرد فكرة، بعدين طبقناها على أرض الواقع، استعملنا الزجاج والفلاي آش، كانت نسبة الزجاج، طبعا نسبة الزجاج عنا بغزة هائلة تقريباً 3% من نسبة نفايات القطاع، يعني بننتج، بالشهر نسبة النفايات 46 طن يومياً، يعني نسبة نفايات زجاج يومياً 46 طن. هادا ويست (نفايات) ما في لاند فيل (مكب نفايات) عنا، ما في مصانع لإعادة التدوير، فبالتالي هادا ويست (نفايات) ضايع. أنا ليش ما استغل هادا الويست واستعمله في إنتاج منتج يفيد المجتمع ويعود عليه بالفائدة؟"

ويقوم المهندسون بتحويل مزيج نفايات الأسمنت إلى عجينة ثم ضغطها في قوالب لتشكيل مكعبات صلبة يمكن اختبارها بعد ذلك للتأكد من أنها قوية ومقاومة للماء بما فيه الكفاية لاستخدامها في المباني.

وتقول العضوة الأخرى في الفريق أنغام المدهون وهي أيضا خريجة هندسة مدنية من الجامعة الإسلامية "هذه الخلطة، قمنا إحنا بعمل عينات مورتر أو سيمينت بيس يستخدم في أعمال القصارة والبلاط وبالبناء، هذه العينات احنا عملنا عليها فحوصات وأثبتت نتائجها أنها بتعطي قوة أعلى من قوة الأسمنت بنسبة معينة وطبعا عملنا عليها فحوصات وهي بتعطي قوة أعلى وكثافة أعلى وامتصاص أقل."

ويمكن أن يكون استخدام المواد المصنعة من النفايات إحدى الوسائل لتعزيز إمدادات غزة المحدودة من الأسمنت وتخفيف حدة أزمة مواد البناء التي تعرقل مشاريع البناء بما في ذلك إعادة بناء المناطق التي دمرتها الغارات الجوية الإسرائيلية.

وتقول آية أبو حشيش "إحنا بقطاع غزة نظراً لظروفنا ونظرا للحصار اللي إحنا عم نعيشه في غزة كان واجبي كمهندسة أنا وزميلاتي انه نجد حل لمعاناة شعب، نجد حل لمشكلة بتعاني منها جميع قطاع غزة وهي مشكلة الأسمنت. توفر الأسمنت في قطاع غزة."

وتهدف المهندسات وكلهن في أوائل العشرينيات إلى نقل مشروعهم إلى خارج المختبر وبدء صنع مزيج الأسمنت الخاص بهن على نطاق كبير على أمل إنتاج 60 طنا في الشهر.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below