3 نيسان أبريل 2017 / 21:17 / بعد 8 أشهر

انتخابات فرعية في كندا اختبار لقوة رئيس الوزراء

أوتاوا 3 أبريل نيسان (رويترز) - يواجه رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أول اختبار حقيقي مع الناخبين اليوم الاثنين مع إجراء خمس انتخابات فرعية في أرجاء البلاد ينظر إليها على أنها مقياس لقوة حزبه الليبرالي منذ فوزه المفاجئ بالأغلبية في الانتخابات العامة في 2015.

وتعد الانتخابات الإقليمية لانتخاب عضوين للبرلمان من كالجاري وعضو لكل من أوتاوا وتورونتو ومونتريال مقاعد مضمونة لثلاثة ليبراليين ومقعدين للمحافظين المعارضين.

وأي تغيير مفاجئ في نتائج الانتخابات الخمس سينظر إليه على أنه حدث مهم قبل الانتخابات العامة المقررة في 2019 .

وأظهر استطلاع أجري في ديسمبر كانون الأول أن شعبية ترودو لا تزال كبيرة لكنها تتقلص وسط تزايد الاستياء بشأن الاقتصاد كما أن غضب الناخبين من عدم تنفيذ وعد لإصلاح العملية الانتخابية قد ينال من حجم التأييد للحكومة.

وأوضح الاستطلاع الذي أجرته رويترز ومؤسسة إبسوس ونشر في مارس آذار أن نصف الكنديين تقريبا يرغبون في ترحيل الأشخاص الذين يصلون بشكل غير مشروع إلى كندا من الولايات المتحدة وأن عددا مماثلا لا يوافق على الكيفية التي يتعامل بها ترودو مع هذا التدفق.

لكن حزبي المعارضة، وهما حزب المحافظين ليمين الوسط وحزب الديمقراطيين الجدد ذو التوجهات اليسارية، يقودهما زعماء مؤقتون وسيجريان انتخابات لاختيار زعامة جديدة وهو ما يجعل ترودو بدون منافسة تذكر على الساحة السياسية. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below