مقدمة 5-المرصد: 58 قتيلا على الأقل فيما يشتبه أنه هجوم بالغاز في إدلب بسوريا

Tue Apr 4, 2017 3:34pm GMT
 

(لإضافة تعليق وزير الخارجية التركي والاتحاد الأوروبي وتفاصيل)

بيروت 4 أبريل نيسان (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومسعفون وعمال إنقاذ اليوم الثلاثاء إن ما يشتبه بأنه هجوم بالغاز يعتقد أن طائرات تابعة للحكومة السورية شنته أسفر عن مقتل 58 شخصا على الأقل بينهم 11 طفلا في محافظة إدلب بشمال غرب البلاد.

ونفى مصدر عسكري سوري بقوة استخدام الجيش أي أسلحة من هذا القبيل.

ونقل المرصد عن مصادر طبية قولها إن الهجوم تسبب في العديد من الاختناقات أو الإغماءات وإن البعض كانت تخرج رغاوي من فمه. وجميع الأطفال دون سن الثامنة.

وقال منذر خليل مدير صحة إدلب إن الهجوم أسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصا وإصابة 300.

وأضاف "صباح اليوم الثلاثاء عند الساعة السادسة والنصف صباحا تم استهداف مدينة خان شيخون من قبل الطيران الحربي بغازات يعتقد أنها غاز الكلور والسارين الأمر الذي أدى إلى أكثر من خمسين شهيدا حتى هذه اللحظة موثقا لدينا وأكثر من 300 مصاب."

ومضى قائلا في مؤتمر صحفي في إدلب "معظم المستشفيات في محافظة إدلب تغص بالمصابين نتيجة الاستهداف بالغازات السامة وأعداد (الشهداء) مرشحة للازدياد إذ أن الكثير من المصابين في وضع حرج فضلا عن نقص الأدوية المتوافرة لعلاج مثل هذه الحالات."

وقال المرصد إن الضربات الجوية على بلدة خان شيخون في جنوب إدلب التي تسيطر عليها المعارضة أدت إلى مقتل 58 شخصا على الأقل.

وأشار المرصد وأفراد بالدفاع المدني إلى أن طائرات حربية شنت فيما بعد هجوما قرب نقطة طبية يعالج فيها ضحايا الهجوم.   يتبع