5 نيسان أبريل 2017 / 21:01 / بعد 7 أشهر

مقدمة 3-ريال مدريد يحتفظ بالصدارة رغم غياب رونالدو وبيل

(لإضافة مقتبسات)

من ريتشارد مارتن

برشلونة 5 أبريل نيسان (خدمة رويترز الرياضية العربية) - فاز ريال مدريد على مضيفه ليجانيس 4-2 رغم اراحة أبرز لاعبيه وبينهم كريستيانو رونالدو وجاريث بيل لكن أهداف الفارو موراتا وجيمس رودريجيز ساهمت في احتفاظ الفريق بصدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء.

ووضع رودريجيز ريال مدريد على طريق الانتصار بهدف مبكر قبل أن يسجل موراتا هدفين متتاليين في غضون ثماني دقائق ليجعل النتيجة 3-صفر.

ورغم ذلك نجح ليجانيس في تسجيل هدفين متتاليين عبر جابرييل بيريس ولوسيانو ليقلص الفارق إلى 3-2 في الشوط الأول.

وعزز ريال مدريد تفوقه بفضل هدف أحرزه مارتن مانتوفاني مدافع ليجانس بالخطأ في مرماه مع بداية الشوط الثاني.

واستعاد ريال مدريد صدارة الدوري من منافسه برشلونة الذي فاز في وقت سابق اليوم على اشبيلية 3-صفر.

ويتصدر ريال مدريد البطولة برصيد 71 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة وله مباراة مؤجلة في إطار سعيه لفوزه الأول باللقب منذ عام 2012.

وقال زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد ”كانت مباراة غريبة. بدأنا بشكل جيد للغاية وسجلنا ثلاثة أهداف ثم وضعنا أنفسنا في مشكلة عندما اهتزت شباكنا مرتين. في النهاية سيطرنا على الشوط الثاني بشكل أفضل ونجحنا في تسجيل هدف اخر وحصلنا على النقاط الثلاث.“

وانتقد المدرب الفرنسي تراجع أداء فريقه في الشوط الأول ومنح ليجانيس فرصة العودة في المباراة.

وأضاف ”لا يمكننا مواصلة هذا الأمر. اهتزاز شباكنا مرتين (في أربع دقائق) هو أمر كبير. لهذا السبب علينا دائما التطور. الأمر الرائع في كرة القدم أنك لا تعلم ماذا سيحدث.“

وقدم برشلونة حامل اللقب عرضا هجوميا رائعا في الفوز على اشبيلية بفضل هدفين من ليونيل ميسي واخر من لويس سواريز في غضون ثماني دقائق.

ويحتل اشبيلية المركز الرابع برصيد 58 نقطة.

وسجل سواريز هدفا رائعا في الدقيقة 25 من ركلة خلفية بعد عمل رائع من ميسي وبعدها تعاون مع المهاجم الأرجنتيني ليسجل الأخير الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق.

وأحرز ميسي الهدف الثالث في الدقيقة 33 ليزيد أوجاع اشبيلية الذي كان ينافس بقوة على اللقب قبل شهر لكنه سرعان ما انهار خلال الأسابيع الأخيرة ليخفق في الفوز بأي مباراة من الست الأخيرة في كل المسابقات.

وارتدت تسديدة للمهاجم الأرجنتيني أيضا من خارج منطقة الجزاء من العارضة في وقت مبكر من المباراة.

ورفع رصيده من الأهداف إلى 29 هدفا في 30 مباراة أمام اشبيلية في كافة المسابقات.

ويتصدر ميسي كذلك هدافي الدوري برصيد 27 هدفا بفارق ثلاثة أهداف عن سواريز.

وقال لويس إنريكي مدرب برشلونة “قدمنا أداء رائعا في الشوط الأول مثلما كنا نحلم. هيمنا على المباراة واستحوذنا على الكرة كثيرا.

”سجلنا ثلاثة أهداف وسنحت لنا العديد من الفرص مقارنة بقوة المنافس. الأمور تغيرت في الشوط الثاني لكن كل شيء كان تحت سيطرتنا.“ (إعداد شادي أمير للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below