6 نيسان أبريل 2017 / 15:17 / منذ 4 أشهر

تلفزيون-مركز صحي في غزة يجد صعوبات في علاج المرضى العاجزين بسبب قلة الموارد

الموضوع 4013

المدة 3.43 دقيقة

مدينة غزة في قطاع غزة

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تتفاقم الصعاب أمام الفلسطينيين الذين يعانون من مشاكل صحية حادة في قطاع غزة بسبب نقص الأدوية والمعدات والأطباء وعدم توافر إمكانية العلاج خارج القطاع المحاصر.

وتقول وزارة الصحة في قطاع غزة إن السلطات الإسرائيلية ترفض طلبات ما لا يقل عن نصف المرضى الذين يحتاجون لمغادرة غزة من أجل تلقي العلاج في إسرائيل أو الضفة الغربية المحتلة.

في مركز سجى للشلل الدماغي والإعاقات المتعددة يساعد المعالجون المتخصصون نحو 6000 شخص في الجيب يعانون من حالات الشلل.

وقالت راندة ياغي أخصائية العلاج الطبيعي التي تساعد الأطفال المرضى على تعلم المشي إنهم بحاجة مستمرة للموارد والإمدادات.

وتوضح "بدأنا بمعدات بسيطة لكن كان أيضاً هناك تحسُّن وبدأنا يكبر المركز قليلاً فقليلاً والآن أصبحنا بمعدات أفضل قليلاً لكن نحتاج هناك أيضاً إلى لمعدات أكثر."

وقالت جميلة عليوة المدير الإداري لمركز سجى للشلل الدماغي والإعاقات المتعددة "الصعوبات الأساسية طبعا هي المعروفة.. صعوبات مادية بشكل أساسي بسبب الحصار والوضع الاقتصادي المُتردي للأُسر التي لا تستطيع القيام بمسؤولياتها تجاه أبنائِها المصابين بالشلل الدماغي.. تقديم خدمات علاجية كالعلاج الطبيعي وعلاج النطق والعلاج الوظيفي.. التغذية الخاصة.. الأدوية الخاصة بالتشنجات أو المقويّات أو الأجهزة التعويضية أيضاً.. الوسائل والأدوات المساعِدة.. هاي كلها بتحتاج إلى تكلفة عالية و كذلك الحفاضات وهي الأكثر تكلفةً في خدمة الرعاية الدائمة والرعاية اليومية."

كما يعالج المركز مرضى بالغين يعانون من حالات مرضية مزمنة.

وقالت سميرة مصطفى "أنا عمري 60 سنة.. بيعملولي كل حاجة.. بيطعموني وبيغدوني وبيغسلوني وكل حاجة.. ومبسوطة خالص."

وفي فصل دراسي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة تتحدث منور تنيرة مديرة مدرسة سجى للتربية الخاصة عن التحديات والصعوبات التي يواجهونها.

وتقول "في أشياء كثير بتنقصنا يعني لتعليم هاي الفئة لأنه هاي الفئة بتحتاج لوسائل كتير عشان نوصل إلها المعلومة ومابتقدرش المعلمة توصل المعلومة بشيء مجرّد.. لازمها يعني وسائل كتير."

وبرغم الصعوبات والتحديات التي يواجهونها يحصل المتخصصون في الرعاية الصحية والتعليمية بمركز سجى على أهم مكافأة وهي الابتسامات التي يرونها على وجوه الأطفال الذين يتمكنون من المشي والتحدث بعد تلقي العلاج.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below