مؤسسة بحثية روسية تتوقع انخفاض صادرات البلاد من النفط في 2017

Wed Jul 19, 2017 3:31pm GMT
 

موسكو 19 يوليو تموز (رويترز) - قالت مؤسسة بحثية تقدم المشورة للحكومة الروسية بشأن الضرائب والأمور المتعلقة بالطاقة اليوم الأربعاء إنها تتوقع انخفاض صادرات البلاد من النفط هذا العام بفعل اتفاق عالمي لخفض الإنتاج وهو ما يناقض توقعات رسمية بتحقيق زيادة.

وقالت فايجون للاستشارات في عرض تقديمي للصحفيين إن من المتوقع أن تنخفض صادرات النفط هذا العام 0.7 في المئة إلى 252.5 مليون طن (5.1 مليون برميل يوميا) من المستوى القياسي المرتفع الذي بلغ نحو 255 مليون طن في 2016.

وتتوقع وزارة الطاقة الروسية أن تبلغ صادرات النفط الخام في العام الحالي 257 مليون طن.

وقالت المؤسسة الاستشارية إن تكرير النفط واستهلاكه في روسيا يرتفع بعد نمو قوي للاقتصاد مما يعني توافر كميات أقل من النفط الخام للتصدير هذا العام.

وقال جريجوي فايجون رئيس الشركة إن من المرجح أن ترتفع الصادرات في العام المقبل بعد انتهاء اتفاق عالمي يهدف إلى تعزيز أسعار النفط من خلال تقليص الإنتاج.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون كبار العام الماضي على خفض مشترك لإنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا. وينتهي الاتفاق في 31 مارس آذار 2018.

وعبر بعض الخبراء عن قلقهم من أن الاتفاق يشمل الإنتاج لا الصادرات ومن أن الإمدادات العالمية من الخام ما زالت كبيرة وأن المخزونات لم تنخفض كثيرا.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة مراقبة تضم وزراء ثلاث دول من أوبك واثنين غير أعضاء بالمنظمة في سان بطرسبرج بروسيا لمناقشة تنفيذ الاتفاق. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)