20 تموز يوليو 2017 / 07:24 / منذ 3 أشهر

المعارضة الفنزويلية تسعى لإضراب يشل مظاهر الحياة

كراكاس 20 يوليو تموز (رويترز) - دعا خصوم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إلى إضراب شامل اليوم الخميس للمطالبة بانتخابات رئاسية والتخلي عن خطط لتشكيل جمعية تأسيسية يخشون أن ترسخ الدكتاتورية.

وتريد المعارضة التي تحظي بشعبية كبيرة إغلاق المؤسسات وإيقاف حركة النقل والمواصلات وسد الشوارع في إطار عصيان مدني أطلقت عليه ”ساعة الصفر“ في محاولة لإنهاء حكم الحزب الاشتراكي المستمر منذ عقدين.

وقالت جماعات طلابية وعاملون في قطاع النقل إنهم سيستجيبون للدعوة وتعهد عدد كبير من الشركات الصغيرة بالتوقف عن العمل. واتفق السكان على إغلاق الشوارع.

وقال النائب البرلماني خوان ريكيسينس لرويترز عن الإضراب المزمع أن يستمر 24 ساعة بداية من السادسة صباح اليوم (1100 بتوقيت جرينتش) ”ليس لدي أدنى شك في أن الفنزويليين سيصيبون البلد بالشلل في هذا التمرد“.

وأضاف ”تريد الدكتاتورية فرض جمعية دستورية غير مشروعة بالقوة كي تبقى في السلطة“ في إشارة إلى خطة الحكومة لإجراء انتخابات في 30 يوليو تموز لتشكيل هيئة تشريعية يمكن أن تعيد كتابة دستور البلاد.

وأمر رؤساء الشركات التي تديرها الدولة، ومنها شركة (بي.دي.في.إس.أي) النفطية العملاقة، نحو ثلاثة ملايين موظف بتجاهل الدعوة. ومن غير المرجح أن يتعطل إنتاج النفط.

وحتى لو نجحت الدعوة للإضراب فلن يكون له تأثير مالي يذكر وسط الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعاني منها فنزويلا.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below