مشاة البحرية بالمكسيك يقتلون 8 يشتبه بأنهم أفراد عصابات بالعاصمة

Fri Jul 21, 2017 8:23am GMT
 

مكسيكو سيتي 21 يوليو تموز (رويترز) - قتلت وحدات من مشاة البحرية المكسيكية ثمانية على الأقل يشتبه أنهم من أفراد العصابات في اشتباك في العاصمة مكسيكو سيتي التي تجنبت إلى حد كبير الجانب الأسوأ من أعمال العنف المرتبطة بتجارة المخدرات.

وقالت البحرية المكسيكية في بيان إن أفراد عصابات على ما يبدو هاجموا دورية من مشاة البحرية في منطقة تلاواك بجنوب شرق العاصمة من مما أدى إلى اشتباك بين الطرفين. وأضافت أن بين القتلى فيليبي دي خيسوس لونا الذي وصفته بأنه رئيس منظمة إجرامية.

وقالت البحرية إنها تشتبه في أن المسلحين ضالعون في جرائم مخدرات وابتزاز وقتل وخطف. ولم تقل ما إذا كان أحد من أفرادها أصيب.

وأضافت أن عناصرها كانوا في المنطقة لمتابعة معلومات مخابرات عن أماكن عصابات محلية.

وهذا أعنف اشتباك بين قوات الأمن ومجموعات إجرامية منذ مقتل 17 من أفراد عصابات في شمال غرب البلاد في نهاية يونيو حزيران.

وتجنبت مكسيكو سيتي إلى حد كبير العنف الذي طال أنحاء كثيرة من البلاد وتسبب في مقتل أكثر من 100 ألف شخص منذ أن أطلق الرئيس السابق فيليبي كالديرون عام 2007 حملته على عصابات المخدرات.

وأشارت بيانات وزارة الداخلية إلى أن أعمال العنف تتزايد في العاصمة. ففي الأشهر الخمسة الأولى من عام 2017 سجلت 438 جريمة قتل في العاصمة بارتفاع بنحو 20 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)