مقدمة 3-مقتل ثلاثة فلسطينيين مع تصاعد حدة التوتر عند الحرم القدسي

Fri Jul 21, 2017 4:11pm GMT
 

* استدعاء وحدات إضافية من الشرطة الإسرائيلية لاحتواء الاضطرابات

* الفلسطينيون يرفضون وجود أجهزة كشف المعادن عند مداخل الحرم القدسي

* حكومة نتنياهو ترفض إزالة الأجهزة وزعماء مسلمون يدعون ليوم غضب (لإضافة مقتل ثلاثة فلسطينيين في اشتباكات)

من لوك بيكر وأوري لويس

القدس 21 يوليو تموز (رويترز) - قتل ثلاثة فلسطينيين على الأقل عندما اشتبك مصلون اليوم الجمعة مع قوات الأمن الإسرائيلية خارج الحرم القدسي مع تصاعد أعمال العنف التي اندلعت بسبب وضع أجهزة كشف المعادن على مداخل الحرم.

وتدور مواجهات يوميا بين الشرطة الإسرائيلية التي تستخدم قنابل الصوت وفلسطينيين يرشقونها بالحجارة منذ تركيب الأجهزة عند مداخل الحرم بعد مقتل شرطيين إسرائيليين.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن محمد شرف (17 عاما) ومحمد حسن أبو غنام الذي لم يعرف عمره توفيا نتيجة إصابتهما بأعيرة نارية في حيين بالقدس الشرقية ليسا على مقربة من مركز التوترات بالمدينة القديمة. كما أبلغت عن سقوط قتيل ثالث هو محمد لافي (18 عاما) في وقت لاحق.

ولم يتضح على الفور من أطلق الرصاص فيما قالت تقارير إعلامية غير مؤكدة إن إسرائيليا من مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة القريبة هو المسؤول عن مقتل شرف.

وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن طفلا في الثامنة من عمره لاقى حتفه نتيجة استنشاق الغاز لكن لم يتسن التأكد من ذلك.   يتبع