22 تموز يوليو 2017 / 14:59 / بعد 4 أشهر

مقدمة 2-التلفزيون الرسمي: الجيش السوري يعلن وقف الأعمال القتالية شرقي دمشق

(لإضافة إعلان عن توقيع هدنة في الغوطة الشرقية)

بيروت 22 يوليو تموز (رويترز) - قال التلفزيون الرسمي إن الجيش السوري أعلن وقف الأعمال القتالية في منطقة الغوطة الشرقية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة قرب العاصمة.

وتمتد الغوطة الشرقية من الضواحي الشرقية وحتى الضواحي الشمالية الشرقية لدمشق وخضعت لسيطرة جماعات معارضة مسلحة في أغلب فترة الصراع الدائر منذ ست سنوات فيما خسر مقاتلو المعارضة أراض كانون يسيطرون عليها في الغرب.

وأضاف التلفزيون الرسمي ”القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تعلن وقف الأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق... سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق لوقف الأعمال القتالية“.

وذكر أن وقف الأعمال القتالية سيبدأ اعتبارا من الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي (0900 بتوقيت جرينتش) اليوم السبت.

وأعلن تيار الغد السوري عن توقيع اتفاق هدنة في الغوطة الشرقية مشيرا إلى أن الاتفاق تم بالتنسيق مع الحكومة المصرية ووزارة الدفاع الروسية ”من أجل تحقيق وقف إطلاق نار كامل في المنطقة بين النظام والمعارضة“.

وقال تيار الغد في بيان إن الاتفاق ينص على التوقف الكامل للقتال وإطلاق النار من جميع الأطراف وعدم دخول أي قوات عسكرية تابعة للنظام السوري أو حليفة له إلى الغوطة الشرقية. كما ينص على فتح معبر ”مخيم الوافدين“ من أجل عبور المساعدات الإنسانية فضلا عن تمركز قوات من الشرطة العسكرية الروسية في نقاط مراقبة على مداخل الغوطة لمراقبة الالتزام بوقف إطلاق النار.

ورحب فيلق الرحمن، وهو أحد جماعات المعارضة المسلحة وينشط في الغوطة الشرقية، بوقف الأعمال القتالية وقال إن اتفاقات وقف إطلاق النار خطوة أولى نحو حل الصراع السوري. وقال وائل علوان المتحدث باسم فيلق الرحمن على تويتر إن على الحكومة احترام الهدنة.

وشهد غرب سوريا عدة محاولات سابقة لإبرام اتفاق لوقف إطلاق نار دائم بعد أن خسر مقاتلو المعارضة أراض لصالح القوات الحكومية والقوات الموالية لها على مدى العام الماضي. ولم تصمد اتفاقات هدنة من قبل وتبادل الطرفان الاتهامات بشأن مسؤولية انهيارها.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن وقائع فردية من القصف وقعت منذ سريان وقف إطلاق النار دون نشوب معارك كبرى.

وتوصلت الولايات المتحدة وروسيا والأردن لاتفاق لوقف إطلاق النار و”خفض التصعيد“ في جنوب غرب سوريا هذا الشهر مما أدى لخفض أعمال العنف. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below